شارك في فيسبوك شارك في تويتر شارك في واتساب

الفرق بين اسطنبول الاسيوية والاوروبية ايهما افضل للسكن او الاستثمار

02/02/2024 مناطق وبلديات تركية 207 الفرق بين اسطنبول الاسيوية والاوروبية ايهما افضل للسكن او الاستثمار

محتوى المقال

1 كم تبعد إسطنبول الآسيوية عن الأوروبية؟

يربط إسطنبول الأوروبية بالآسيوية ثلاثة جسور معلقة وهي جسر شهداء 15 تموز وجسر السلطان محمد الفاتح وجسر يافوز سلطان سليم على مضيق البوسفور، وهو أضيق ممر يمكن من خلاله النقل البحري الدولي. لا تربط هذه الجسور بين جانبي اسطنبول فحسب، بل يشكلوا نقطة عبور بين القارة الأوروبية والقارة الآسيوية أيضا. حيث تبلغ المسافة بين الجانبين الأوروبي والآسيوي 3 كيلومترا، وتبلغ المدة بينهم 3 دقائق تقريباً. 

2 ماهي أهم نقاط الاختلاف بين إسطنبول الآسيوية والأوروبية؟

الازدحام:
تعتبر إسطنبول الأوروبية مصدر الحياة والتجارة فهي أكثر ازدحاماً من إسطنبول الآسيوية.
الاستثمار:
عندما ننظر إلى الاستثمارات والتطور نلاحظ أنّ أكثرها في الجانب الأوروبي من إسطنبول، حيث يستمر التطور في كل شبر من أراضي مناطق الجانب الأوروبي، أما الآسيوي يوجد مشاريع عمرانية متطورة لأصحاب الدخل الكبير.
التطوّر:
مرافق النقل العام أكثر تطوراً في الجانب الأوروبي. فيمكن لأولئك الذين يعيشون في هذه القارة الوصول إلى وجهاتهم وخاصة إلى مطار إسطنبول الجديد. أما من ناحية البناء فتتواجد الأبراج والأبنية الحديثة في القسمين.
السكن:
يعتبر السكن في الجانب الأوروبي أفضلاً لأولئك الذين تتواجد أعمالهم في الجانب الأوروبي لتجنب مشاكل الازدحام والمرور.

مدينة القارتين كما تسمى، إسطنبول من أهم مدن العالم بقسميها الآسيوي والأوروبي الذي يفصلهما عن بعضهما مضيق البوسفور. تشكل إسطنبول صلة الوصل بين الشرق والغرب لتحتل مكانة مرموقة أهلتّها لتكون مركزاً تجارياً وبشرياً قلّ نظيره في العالم. تختلف مظاهر الحياة والتطور بين قسمي إسطنبول بشكل واضح.

كذلك هناك فرق بين ظروف الاستثمار في القسم الأوروبي والاستثمار في الجانب الآسيوي لتتنوع فرص الاستثمار العقاري في إسطنبول وتتعدد الخيارات أمام الراغبين بالاستثمار في عقاراتها.  وفي هذه المقالة سنتعرّف على أهم الاختلافات بين قسمي إسطنبول الآسيوي والأوروبي من حيث الحياة والسكن والاستثمار.

ما هو الفرق بين إسطنبول الآسيوية والأوروبية؟

تختلف مناطق إسطنبول الأوروبية عن الآسيوية في بعض الأمور باستثناء المناطق الواقعة على طرفي البوسفور التي لا يوجد بها فروق كثيرة. وأهم نقاط الاختلاف:

  • الازدحام: تعتبر إسطنبول الأوروبية مصدر الحياة والتجارة فهي أكثر ازدحاماً من إسطنبول الآسيوية والتي بدورها هي منطقة هدوء ورخاء.
  • الاستثمار: عندما ننظر إلى الاستثمارات والتطور نلاحظ أنّ أكثرها في الجانب الأوروبي من إسطنبول، حيث يستمر التطور في كل شبر من أراضي مناطق الجانب الأوروبي، أما الآسيوي يوجد مشاريع عمرانية متطورة لأصحاب الدخل الكبير.
  • التطوّر: مرافق النقل العام أكثر تطوراً في الجانب الأوروبي. فيمكن لأولئك الذين يعيشون في هذه القارة الوصول إلى وجهاتهم وخاصة إلى مطار إسطنبول الجديد. أما من ناحية البناء فتتواجد الأبراج والأبنية الحديثة في القسمين ولكن تكون أكثر رقياً في الأوروبية.
  • السكن: يعتبر السكن في الجانب الأوروبي أفضل لأولئك الذين تتواجد أعمالهم في الجانب الأوروبي لتجنب مشاكل الازدحام والمرور.

مميزات الجانب الأوروبي من إسطنبول:

يعتبر الجانب الأوروبي من إسطنبول من أهم المناطق في تركيا فهو لا يختلف عن أجواء ومميزات العيش في أوروبا ويتمتّع بميزات كثيرة من ناحية السكن أو الاستثمار العقاري أهمها:

  • تعتبر مدة تدوير رأس المال من خلال الاستثمار قصيرة في مناطق بيليك دوزو وكوتشوك شكمجة وأسينيورت وغيرها من المناطق فهي لا تتجاوز 25 عاماً باستثناء مناطقها المطلة على مضيق البوسفور ذات الأسعار المرتفعة والتي تتميز بِرُقيّها.
  • تتمتع مناطق القسم الأوروبي بالحيوية وبمستقبل واعد وخاصة أنها تحتضن العديد من المشاريع السياحية والتنموية كمشروع قناة إسطنبول أحد أهم المشاريع في العالم وكذلك المشاريع السكنية الفاخرة والتي تُبنى على الطراز الحديث، فهو قسم مناسب للاستثمار.
  • يتميز القسم الأوروبي بالحركة الصناعية والتجارية فمن السهل العثور على وظيفة أو عمل، بالإضافة إلى أنها منطقة سياحية تستقطب ملايين السُيّاح سنوياً.

إقرأ أيضاً: أفضل مناطق اسطنبول لشراء شقة مع الاسعار

مميزات الجانب الآسيوي من إسطنبول:

لا تقل أهمية عن إسطنبول الأوروبية. وأهم مميزاته:

  • يتميز الجانب الآسيوي برخص المعيشة مقارنةً بالجانب الأوروبي، وايضاً أسعار الشقق في اسطنبول الأسيوية المعقولة وأجار مساكنها.
  • تتميز بتنظيمها الرائع وبنائها الجميل وتخطيط طرقاتها، وسهولة الوصول إلى العمل على عكس القسم الأوروبي الذي غالباً ما يعاني سكانه بصعوبة الوصول إلى أماكن العمل.
  • يحظى هذا الجانب بالسكينة والهدوء النسبي مقارنةً بالجانب الأوروبي كما يتمتع بأجواء الطبيعة الخضراء الساحرة واحتوائه على معالم سياحية تاريخية.

مساحة إسطنبول الآسيوية والأوروبية:

مساحة إسطنبول الأوروبية أكبر من الآسيوية وتبلغ 3562.7 كم²، بينما تبلغ مساحة إسطنبول الآسيوية 1915 كم²، والتي تتمتع بمساحات واسعة بالنسبة إلى عدد مناطقها.

إقرأ أيضاً: الأماكن السياحية والترفيهية في إسطنبول 2023

كم تبعد إسطنبول الأوروبية عن الآسيوية؟

يربط إسطنبول الأوروبية بالآسيوية ثلاثة جسور معلقة وهي جسر شهداء 15 تموز وجسر السلطان محمد الفاتح وجسر يافوز سلطان سليم على مضيق البوسفور، وهو أضيق ممر يمكن من خلاله النقل البحري الدولي. لا تربط هذه الجسور بين جانبي اسطنبول فحسب، بل يشكلوا نقطة عبور بين القارة الأوروبية والقارة الآسيوية أيضا. حيث تبلغ المسافة بين الجانبين الأوروبي والآسيوي 37 كيلومترا، وتبلغ المدة 38 دقيقة بينهم.

خلاصة المقال:

تتعدد الميزات ونقاط الجذب في مدينة القارتين بقسميها الأوروبي والآسيوي واللذان ينفصلان عن بعضهما بمضيق البوسفور التاريخي، لتتعدد وتتنوع الخيارات أمام المستثمرين الراغبين بالاستثمار العقاري في إسطنبول. فالهدوء والضجيج والفخامة والبساطة كلها تتواجد في إسطنبول قلب تركيا النابض.

إقراُ أيضاً:

عقارات للبيع في اسطنبول

كيفية شراء عقار في اسطنبول مع الخطوات و النصائح

كيفية الحصول على الجنسية التركية وشروطها مع أهم النصائح

المراجع: onedio.com

تحرير: damasturk

 

اقرأ المزيد اقرأ أقل

المشاريع المميزة

يبدأ من

$ 320.100
4%OFF

يبدأ من

$ 138.000

يبدأ من

$ 47.000

يبدأ من

$ 83.000
مزيد من المشاريع

استشارة عقارية فورية

+90 555 160 50 00