شارك في فيسبوك شارك في تويتر شارك في واتساب
محتوى المقال

الأماكن السياحية والترفيهية في إسطنبول 2021

14/01/2022 مناطق وبلديات تركية 36 الأماكن السياحية والترفيهية في إسطنبول 2021

1 أين تقع مدينة إسطنبول؟

تقع مدينة إسطنبول في منطقة مرمرة في شمال غرب تركيا، بمساحة تقدر 5461 كم²، ويحيط بها ساحل بحر مرمرة من الجنوب وساحل البحر الأسود من الشمال ويمر من منتصفها مضيق البوسفور أحد أهم الممرات المائية في العالم، وتنقسم إلى قسمين الأول القسم الأوروبي ويسمى القسم الروماني، والثاني القسم الآسيوي ويسمى قسم الأناضول.

2 ماهي أهم الأماكن السياحية في إسطنبول؟

• تتمتع مدينة إسطنبول بغناها بالأماكن السياحية، ففيها مئات الأماكن السياحية وأهمها:
متحف قصر توبكابي، ساحة السلطان أحمد، مسجد السلطان أحمد، خزان المياه، السوق المغلق، برج غلطة، برج البنات، ميدان تقسيم، مسجد آيا صوفيا، شارع الاستقلال، مسجد السليمانية، مسجد أيوب سلطان، سوق مصر، قصر دولمابهجة، مضيق البوسفور، أمينونو، كنيسة آية إيرني، قلعة الأناضول، متحف الفنون التركية والإسلامية، متحف إسطنبول للألعاب، مسجد الفاتح، متحف البانوراما التاريخي، حديقة الأعشاب الطبية في زيتون بورنو، متحف هالوك بيرك.
• ويوجد أيضاً العديد من الأماكن السياحية والأثرية التي لم نذكرها والتي تستقطب السُيّاح من جميع بقاع الأرض، وتلعب دوراً هاما في الاستثمار في مناطق إسطنبول وفي أسعار الشقق في إسطنبول.

3 ما هي أهمية الأماكن السياحية في الاستثمار العقاري في إسطنبول؟

تأتي مدينة إسطنبول في مقدمة مدن العالم من حيث اكتساب القيمة العقارية، وارتفاع أسعار العقارات وتأجير المساكن بشكل مستمر، لأنها منطقة الحضارات تتنوع بوجود الكثير من الأماكن السياحية والترفيهية، وبتنوعها هذا تجذب السُيّاح والمستثمرين من جميع أنحاء العالم، من خلال الاستثمار السياحي أو الاستثمار العقاري وغيره من المشاريع التي تدُر أرباحاً على المستثمرين من جهة والحصول على الجنسية التركية من جهة أخرى.

ولأنّ مدينة إسطنبول مهد الحضارات، تعتبر واحدة من أقدم المدن ومن أهم المدن السياحية والترفيهية في العالم ومن أقوى مناطق الجذب السياحي، وتتميز بغناها بالمعالم التاريخية والأثرية، ففيها مئات الأماكن السياحية، إضافة إلى الإطلالة البحرية الساحرة الممتدة على بحار هامة، على ساحل بحر مرمرة ومضيق البوسفور والبحر الأسود ، الأمر الذي أعطى سوق العقارات في إسطنبول الأهمية الأكبر مما جعلها محط أنظار المستثمرين العرب والأجانب، فهي الموقع الاستراتيجي الأمثل لـ الاستثمار العقاري في تركيا.

تقع مدينة إسطنبول في منطقة مرمرة في شمال غرب تركيا، بمساحة تقدر 5461 كم²، ويحيط بها ساحل بحر مرمرة من الجنوب وساحل البحر الأسود من الشمال ويمر من منتصفها مضيق البوسفور أحد أهم الممرات المائية في العالم، وهي واحدة من 81 محافظة في جمهورية تركيا، وهي أكبر مقاطعة في البلاد وأكثرها اكتظاظاً بالسكان. وتُعد إحدى المدن الرائدة من حيث الجوانب الاقتصادية والتاريخية والاجتماعية والثقافية، وتحتل المدينة المرتبة 34 في العالم من حيث الحجم الاقتصادي. وتحتل المرتبة الأولى في أوروبا والسادسة في العالم من حيث عدد السكان، حيث بلغ عدد سكان المدينة 15 مليون و462 ألف و452 نسمة حَسب إحصائية 2020. وتنقسم إلى قسمين الأول القسم الأوروبي ويسمى القسم الروماني، والثاني القسم الآسيوي ويسمى قسم الأناضول.

ومن خلال هذا المقال سَنَتَعرّف على أهم الأماكن السياحية والترفيهية في مدينة إسطنبول.

أهم الأماكن السياحية والترفيهية في إسطنبول 2021:

1- متحف قصر توبكابي (Topkapı Sarayı Müzesi):

يقع في منطقة الفاتح، ويُعد من أهم وأجمل الأماكن السياحية في إسطنبول، تم بناؤه بعد غزو إسطنبول عام 1474 م، وهو أول متحف يقام في الجمهورية التركية، ويُعد من أكبر متاحف القصور في العالم حيث تبلغ مساحته 300 ألف م². وهو مركز إقامة السلاطين العثمانيين وحاشيتهم، وكان قصراً بمثابة المركز الإداري للإمبراطورية العثمانية لمدة 400 عام، إلى أن تحول إلى متحف في 3 نيسان (أبريل) عام 1924.

ويحوي المتحف على 300 ألف وثيقة، ومخطوطات ومجوهرات وكنوز عثمانية وصور السلاطين وبالإضافة إلى عروش السلاطين، ويفصل القصر عن المدينة سور السلطان الذي بناه السلطان محمد الفاتح، ويتكون القصر من عدة أجنحة يُقام فيه فعاليات مختلفة، كجناح العهد وجناح والدة السلطان، وجناح السلطان ووزرائه، وأجنحة لكل زوجة زوجات السلطان، إضافة إلى متحف للهدايا التي تُهدى إلى السلطان، وساحة للاحتفالات، وأجنحة الحراس والخدم.

وفي القصر أبواب كثيرة أهمها باب السلطنة الذي يفصل القصر عن المدينة، حيث يتم الدخول منه لساحة القصر، ويوجد على هذا الباب كتابة يرجع تاريخها إلى عام 1478 م، ويوجد في القصر أيضاً كنيسة آيا ايريني التي تقع في الجناح الأول من القصر، ودرب خانة الأميرية.

ويوجد بالقصر غرفة الأمانات المقدسة التي تم نقلها من المدينة المنورة أثناء الثورة العربية، ويوجد أيضاً فيه آثار الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، سيفه وعصاه وضِرسه وجزء من شعره وإحدى خطاباته، بالإضافة إلى سيوف الصحابة ومفاتيح الكعبة.

ولهذا المتحف أهمية كبرى في استقطاب السُيّاح من كافة أنحاء العالم، فهو يستقبل أكثر من مليوني سائح سنوياً.

2- ساحة السلطان أحمد (Sultanahmet Meydanı):

تشير التقديرات إلى أنه يعود تاريخ بنائها للقرن الرابع، وتُعد من أهم ساحات مدينة إسطنبول، وساحة السلطان أحمد هي ساحة تاريخية تقع في حي بينبيرديرك في منطقة الفاتح في اسطنبول. خلال الإمبراطورية البيزنطية كانت تسمى ميدان سباق الخيل في القسطنطينية، وأثناء الإمبراطورية العثمانية كانت تسمى ميدان الحصان، وكان قديماً السيرك الروماني والقصر الكبير في النقطة التي يقع فيها مسجد السلطان أحمد في وقتنا الحاضر.

في الجهة الشرقية من الساحة الممتدة في اتجاه الشمال الشرقي والجنوب الغربي يوجد مسجد السلطان أحمد، ومن الغرب متحف الفنون التركية والإسلامية وقصر إبراهيم باشا، وتوجد هياكل مثل المسلة المحبوكة وعمود الثعبان ومسلة ثيودوسيوس والنافورة الألمانية التي بنيت كتذكار لزيارة القيصر فيلهلم في منتصف الممرات الواسعة ذات الاتجاهين المغلقة أمام حركة المرور.

تعتبر من أهم أماكن الجذب السياحي في إسطنبول، ويزور الساحة سنوياً الكثير من السُيّاح الأجانب والعرب.

3- مسجد السلطان أحمد (Sultanahmet Camii):

تم بناء المسجد في زمن السلطان العثماني أحمد الأول بين عامي 1609-1617 م من قبل المهندس المعماري صدفكار محمد آغا تلميذ المهندس معمار سنان، ويسميه الأوربيين المسجد الأزرق، لأن له لون أزرق غامق، وله سور مرتفع يحيط به من ثلاث جهات، وفي السور خمسة أبواب، وللمسجد خمس قباب كبيرة رئيسية، وست مآذن، وثمان قباب صغيرة. وجاء التصميم ليعكس مئتا عام من الخبرة العثمانية في بناء المساجد. تتضمن عمارة المسجد بعض العناصر المعمارية المسيحية البيزنطية المأخوذة من آيا صوفيا المقابل له مع العمارة الإسلامية التقليدية، وهو يعتبر آخر المساجد العظيمة في فترة العمارة العثمانية التقليدية.

وهو أحد أشهر مساجد إسطنبول، مشهور جداً ليس فقط بين السياح المحليين ولكن أيضاً بين السياح الأجانب.

4- خزان المياه تحت الأرض (Yerebatan Sarnıcı):

أحد المباني الأكثر قيمة المتبقية في منطقة الفاتح في إسطنبول من فترة الإمبراطورية البيزنطية، وهو صهريج كبير للمياه تحت الأرض، الذي بناه الإمبراطور البيزنطي جستنيان الأول (527-565)، كان يسمى "قصر البازيليك" بين الناس بسبب الأعمدة الرخامية المرتفعة من الماء والتي تظهر على أنها لا تعد ولا تحصى.

وتوجد كنيسة في المكان الذي يوجد فيه الخزان، والخزان عبارة عن هيكل عملاق يغطي مساحة مستطيلة يبلغ طولها 140 متراً وعرضها 70 متراً. يغطي هذا الصهريج مساحة إجمالية تبلغ 9800 متر مربع، وتبلغ سعة تخزين المياه فيه حوالي 100 ألف طن، ويوجد 336 عموداً، ارتفاع كل منها 9 أمتار، داخل هذا الصهريج، ويتم الوصول إلى الخزان بواسطة درج حجري مكون من 52 درجة، وهذه الأعمدة أقيمت على مسافة 4.8 م من بعضها البعض، وتشكل 12 صفاً وفي كل صف 28 عمود، وتم جمع الأعمدة من المباني القديمة التي نُحتت من أنواع مختلفة من الرخام، ويعكس 98 عمود منها الطراز الكورنثي.

ويُعد هذا المكان مكاناً تاريخياً مهماً إلى جانب جماله السياحي الذي يستقبل ملايين الزوّار سنوياً، وتقام في هذا المكان الحفلات الموسيقية للفنانين المحليين والأجانب، حيث تصبح الأحداث مثيرة للإعجاب للغاية، خاصة مع ترتيبات الإضاءة التي تم إجراؤها خلال هذه الحفلات الموسيقية.

ويمكنك زيارة المكان بين الساعة 09:00 و 17:30 في الشتاء و 09:00 و18:30 في الصيف عن طريق دفع رسوم دخول قدرها 15 ليرة تركية.

5- السوق المغلق (Kapalı Çarçı):

تم بناؤه عام 1455 م، ويقع في منطقة الفاتح داخل أسوار القسطنطينية في إسطنبول في منطقة الفاتح وفي الحي الذي يحمل الاسم نفسه، ويسمى السوق الكبير، وهو واحد من أكبر وأقدم الأسواق المغلقة في العالم، وغالباً ما يُنظر إلى السوق الكبير في اسطنبول على أنه أحد مراكز التسوق الأولى في العالم. وتُقدّر مساحته 30 ألف و700 م²، ويعمل فيه أكثر من 25 ألف عامل في المحلات التجارية، وفيه 61 شارع مسقوف، وأكثر من 4 آلاف محل تجاري.

تطوّر السوق الذي كان يهدف إلى زيادة دخل الإمبراطورية العثمانية عند افتتاحه، وبمرور الوقت أصبح أهم مركز تجاري في العالم.

وخلال أوقات اليوم عندما يزدحم السوق يضم ما يقارب 500 ألف شخص، ويُعد من أهم الأماكن السياحية على مستوى العالم ويستضيف السوق 91 مليون سائح سنوياً.

6- برج غلطة (Galata Kulesi):

يقع في منطقة بي أوغلو في إسطنبول، وتمّ بناؤه في القرن الخامس عشر بناءً على طلب الإمبراطور البيزنطي جستنيان، حيث تم بنائه لغاية المراقبة. يتكون من 11 طابق ويبلغ ارتفاعه 62.59 م.

مع أعمال الترميم بين عامي 1965-1967 م، تم ترتيب البرج على شكل هيكل سياحي بأرضيات مختلفة، بينما تم تجديد سقف البرج على غرار التصميم بين 1832-1876. وفي الفترة ما قبل 2013 كان مستثمراً من قبل شركات أجنبية، وكان في الطابقين العلويين من البرج مقهى ومطعم. تمّ ادراج البرج في عام 2013 في قائمة التراث العالمي المؤقتة في تركيا من قبل اليونسكو، وفي عام 2019 انتقلت ملكيته وتشغيله إلى المديرية العامة للمؤسسات. في عام 2020 بعد الاعمال التي تمّ تنفيذها تمّ تنظيم البرج وبدأ استخدامه كمتحف وساحة عرض.

ويستقبل البرج سنوياً ملايين الزوّار من الساعة 10 صباحاً وحتى الساعة 10 مساءً في أيام الصيف، وبين الساعة 10 صباحاً و7 مساءً في الشتاء، وتبلغ رسوم الدخول للبرج 30 ليرة تركية للشخص الواحد.

7- برج البنات (Kız Kulesi):

يقع في مضيق البوسفور وهو برج مبني بالقرب من جزيرة صغيرة تُسمى سالاجاك على ساحل منطقة أوسكودار، وهو المكان الأثري الوحيد المتبقي من العصر البيزنطي في منطقة أوسكودار، لا يوجد مصدر واضح حول موعد بناء برج البنات، لكن بعض المصادر تقول أنّ عملية البناء بدأت عام 341 قبل الميلاد. وتمّ استخدام البرج لأغراض مثل تحصيل الضرائب من السفن التي تمر عبر مضيق البوسفور، وللدفاع ومحطة للراديو.

تم ترميمه عام 2000 م، وهو أحد الأماكن الأولى التي تتبادر إلى الذهن لعشاء رومانسي وعروض الزواج، ويتم زيارة البرج كمتحف ومطعم. يمكنك الوصول بسهولة إلى برج البنات عن طريق ركوب القوارب من جزيرة سالاجاك كل 15 دقيقة.

8- ميدان تقسيم (Taksim Meydanı):

تُعد ساحة تقسيم من أكثر النقاط الحيوية ومن أشهر الأماكن السياحية الجاذبة للسُيّاح في منطقة بي أوغلو في إسطنبول، لِما تحتوي الساحة حولها من مطاعم ومحلات تجارية وفنادق والأماكن الترفيهية والثقافية.

خلال الفترة العثمانية تم بناء خزان مياه في المنطقة التي تُعرف الآن بساحة تقسيم لتوزيع وقسمة المياه على المناطق المحيطة، حيث حصلت المنطقة على اسمها من خلال عملية تقسيم المياه.

تتخذ الساحة شكل دائرة ويوجد نصب للجمهورية التركية في المنتصف، وهي ساحة مزدحمة بالناس الزوّار والمحليين والأجانب، وتُقام الاحتفالات في الساحة النابضة بالحياة في جميع ساعات اليوم وخاصة في الدقائق الأولى عند الاحتفال بعيد رأس السنة.

سيتم إجراء ترتيبات وتغييرات جديدة على الساحة في السنوات القادمة، ولكن بغض النظر عن مدى تغييرها ستظل ساحة تقسيم دائماً أحد الأماكن الأولى التي يأتي اليها الزوّار من جميع بقاع الأرض.

9- مسجد آيا صوفيا (Ayasofya Camii):

تم افتتاحه كمسجد بعد فتح إسطنبول عام 1453 م، وعُرف في العصر العثماني باسم الجامع الكبير الشريف لآيا صوفيا، وكان في العصر البيزنطي يُسمى كنيسة آيا صوفيا، وبعد فتح القسطنطينية تحول إلى مسجد عثماني.

ظلّ المبنى مسجداً قرابة 500 عام منذ فتح القسطنطينية حتى عام 1931 م، وبعد قيام الجمهورية التركية أُغلق المسجد أمام المُصلين طيلة أربع سنوات، ثم جرى تحويله في عام 1935 إلى متحف.

كان متحف آيا صوفيا اعتباراً من عام 2014 م ثاني أكثر المتاحف زيارة في تركيا، حيث جَذب ما يقارب 3.3 مليون زائراً سنوياً. ووفقاً للبيانات الصادرة عن وزارة الثقافة والسياحة التركية كان متحف آيا صوفيا أكثر مناطق الجذب السياحي زيارة في تركيا في عام 2015 وعام 2019. وفي 24 تموز (يوليو) عام 2020 م أُعلن بقرار من قبل مجلس الدولة التركي عن إعادته مسجداً.

10- شارع الاستقلال (İstiklal Caddesi):

وهو شارع مشهور يبدأ من ميدان تقسيم وينتهي بالنفق في منطقة بي أوغلو، وهو الشارع الأكثر شعبية في تركيا، ويتميز بكثافة السكان الزائرين للشارع. يبلغ طول الشارع 1.4 كم، وهو عبارة عن مسار فردي فيه عربتان تتكونان من مصفوفة ومقطورة لخدمة السُيّاح.

اكتسب شارع الاستقلال مظهره الحديث في القرن التاسع عشر، وفي عهد السلطان عبد العزيز أطلق على الشارع الذي جذب الانتباه بتشابهه مع شوارع باريس الشهيرة، مثل أسماء "جراند رو دي بيرا" و "جراند ستريت" و "كادي إي كبير". وحصل شارع الاستقلال على اسمه بعد إعلان الجمهورية التركية في القرن العشرين.

11- مسجد السليمانية (Süleymaniye Camii):

مسجد السليمانية هو مسجد بناه معمار سنان في منطقة الفاتح في إسطنبول بين عامي 1551 و1557 م باسم سليمان القانوني، وتم بناؤه كجزء من مجمع السليمانية الذي يتكون من مدارس ومكتبة ومستشفى ومدرسة ابتدائية وحمام ومطبخ للفقراء والمحلات التجارية، وبه تربة سليمان القانوني والمهندس معمار سنان.

يعتبر مسجد السليمانية من أهم الأمثلة على العمارة العثمانية التقليدية. يبلغ ارتفاع قبة المسجد القائمة على أربعة أقدام من الفيل 53 متراً وقطرها 27.5 متراً، وهذه القبة الرئيسية مدعومة بقبتين نصفيتين وفيها 32 نافذة في أطراف القبة، وتوجد مآذن في كل ركن من أركان المسجد الأربعة. اثنتان من هذه المآذن بجوار المسجد وبها ثلاث شرفات بارتفاع 76 متراً، في حين أن المئذنتين الأخريين اللتين تقعان في زاوية جدار مدخل الرواق في الركن الشمالي من المسجد بهما شرفتان وهما على ارتفاع 56 م.

تم بناء المسجد لتدفق الهواء إلى داخله لينظف المصابيح الزيتية بداخله. ويجمع مخلفات الدخان في الغرفة الواقعة فوق المدخل الرئيسي، وتمّ استخدام مخلفات الدُخان في إنتاج الحبر. يعتبر من أم الأماكن السياحية التاريخية الذي يستقطب السُيّاح الأجانب.

12- مسجد أيوب سلطان (Eyüp Sultan Camii):

يقع في منطقة أيوب سلطان في إسطنبول، وهو أحد المساجد التي تجذب معظم السياح في اسطنبول. يُعتقد أن أبو أيوب الأنصاري وهو أهم شخص بين حاملي لواء محمد، هو المكان الذي استشهد فيه خلال حصار اسطنبول في القرن السابع، فأمر فاتح السلطان محمد الفاتح ببناء المسجد عام 1458 م تخليداً لذكرى هذه الشخصية بعد 5 سنوات من غزو إسطنبول.

وبعد بناء المسجد، فضّل السلاطين العثمانيون هذا المكان لمراسم استخدام السيف. يعتبر مسجد أيوب سلطان وتربته من الأماكن التاريخية القيّمة حيث يأتي الآلاف من السياح المحليين للصلاة كل عام، وخاصة في شهر رمضان والأعياد الدينية والأيام الدينية، يأتي الناس إلى الضريح لأداء النذور والصلاة، وتعتبر ساحة المسجد وصنابير السبيل أيضاً من الأماكن الشهيرة فيه.

13- سوق مصر (Mısır Çarçısı):

تم بناؤه عام 1660 م، ويقع في منطقة الفاتح في إسطنبول، وهو السوق الذي يعكس أجواء إسطنبول القديمة، ويُعد أحد أقدم البازارات المغطاة في إسطنبول، حيث كان أحد مراكز التجارة في الدولة العثمانية.

وهذا البازار مشهور بالأعشاب، إلى جانب الأدوية الطبيعية، والتوابل، وبذور الزهور، وجذور وقشور النباتات النادرة، والمنتجات وفقًا للتقاليد القديمة، وتباع فيه المكسرات المجففة ومنتجات الأطعمة المعلبة والمواد الغذائية المختلفة.

وكان يسمى السوق الجديد أو سوق وليدة، ووفقاً للشائعات تم بناؤه بالضرائب المحصلة من مصر، وبدأ يُعرف بسوق مصر بعد القرن الثامن عشر، ونجا السوق من خطرين رئيسيين للحرائق في عامي 1691 و1940. تم ترميم البازار آخر مرة من قبل بلدية اسطنبول بين عامي 1940 و1943.

14- قصر دولمابهجة (Dolmabahçe Sarayı):

تم بناؤه بين عامي 1843-1856 م بأمر من السلطان عبدالمجيد على أن يكون لهذا القصر طراز أوروبي، ويقع هذا القصر في منطقة بيشكتاش على الضفة اليسرى عند مدخل مضيق البوسفور من بحر مرمرة مقابل أوسكودار وكوزجونجوك، وهو قصر عثماني يمتد على مساحة 250 ألف م²، ويتكون من 285 غرفة و26 صالون و68 مِرحاضاً.

في 10 تشرين الثاني (نوفمبر) من عام 1938 م، لفظ مصطفى كمال أتاتورك مؤسس الجمهورية التركية أنفاسه الأخيرة في الغرفة رقم 71، وفي يومنا الحالي عندما تذهب إلى القصر يمكنك رؤية هذه الغرفة وممتلكات أتاتورك الشخصية.

هذا القصر مغلق دائماً أيام الاثنين، ويرحب بزواره بين الساعة 10:00 حتى الساعة 17:30 في باقي أيام الأسبوع، ومن 10:30 إلى الساعة 17:30 في عطلات نهاية الأسبوع.

15- مضيق البوسفور (İstanbul Boğazı):

يبلغ طوله 32 كم، ويقسم إسطنبول إلى قسمين، القسم الأوروبي والقسم الآسيوي، وهو النقطة التي يلتقي فيها بحر مرمرة بالبحر الأسود. ويُعد مضيق البوسفور من أولى الأماكن التي تتبادر إلى الذهن عند ذكر إسطنبول. يمكننا حتى أن نطلق عليه المكان الذي يضيف جماله إلى إسطنبول.

يمكن للسُيّاح الانضمام إلى رحلات شركات خاصة تنظمها في جولة في هذا المضيق، وحتى أنهم ينظمون جولات على ضوء القمر حتى نتمكن من رؤية جمال البوسفور في المساء. ويُعد من أجمل الأماكن السياحية التي تجذب السُياح.

16- أمينونو (Eminönü):

وهو أحد الأحياء السياحية المشهورة في منطقة الفاتح في إسطنبول والمُطل على ساحل بحر مرمرة، ويشتهر هذا المكان بمنظره الساحر بوجود العديد من المطاعم المطلة على جسر الخليج التي تقدم وجبات بحرية لذيذة كالأسماك.

وبعد تناول الطعام يمكنك الذهاب للتسوق في المحلات التجارية في أمينونو، حيث يمكنك العثور على كل ما تبحث عنه، وكل ما يخطر ببالك أن تحتاجه من مثل مستلزمات حفلات الزفاف والخطبة.

17- كنيسة آية إيريني (Aya İrini Kilisesi):

وهي كنيسة أرثوذكسية شرقية تقع في القسم الخارجي لقصر توبكابي في إسطنبول، وهي من الكنائس القليلة في إسطنبول التي لم يتم تحويلها إلى مسجد.

أمر الإمبراطور الروماني قسطنطين العظيم بإنشائها كأول كنيسة في القرن الرابع، والتي اكتملت بنهاية عهده 337 م، وكانت بمثابة كنيسة للبطريركية قبل اكتمال آيا صوفيا عام 360 م في عهد قنسطانطيوس الثاني. وأمر الإمبراطور قسطنطين الخامس في عهده بالترميمات وزُينت من الداخل بالفسيفساء واللوحات الجدارية. وفي عهد الدولة العثمانية استبدل العثمانيون الصليب الموجود أعلى القبة برمز الإسلام التركي (الهلال).

وكانت تستخدم كترسانة لتخزين الأسلحة حتى القرن التاسع عشر، واليوم تستخدم كمتحف وقاعة للحفلات الموسيقية، حيث تُعرض الموسيقى الكلاسيكية، نظراً لخصائصها الصوتية غير العادية وأجواءها المثيرة للإعجاب، وتقام في هذه الكنيسة العديد من الحفلات الموسيقية لمهرجان إسطنبول الدولي للموسيقى حيث تستقبل كل صيف منذ عام 1980م الكثير من الزوّار السُيّاح من مختلف أنحاء العالم.

18- قلعة الأناضول (Anadolu Hisarı):

وهي قلعة تقع في منطقة بيكوز في إسطنبول، تمّ بناؤها من قبل يلدرم بيازيد عام 1395 م للسيطرة على السفن الأجنبية التي تمر عبر مضيق البوسفور، على مساحة 7000 م² وعلى مسافة 660 متراً.

وتتكون القلعة من أسوار داخلية وخارجية، وهي عبارة عن برج مستطيل مكوّن من أربع طوابق، ومن أسوار تبلغ سماكتها ثلاث أمتار، وفيها العديد من الأسوار الداخلية الملاصقة للأسوار الخارجية المبنية لحماية الأقواس وثلاثة أبراج داخل القلعة. وتُعد في وقتنا الحالي من أهم القلاع والأماكن السياحية.

19- متحف الفنون التركية والإسلامية (Türk ve İslam Eserleri Müzesi):

تم الانتهاء من أعمال الأساس في عام 1913والتي بدأت في نهاية القرن التاسع عشر، حيث تم افتتاح المتحف للزوار عام 1914 م في منطقة الفاتح في مبنى مطبخ الحساء الواقع في مجمع مسجد السليمانية أحد أهم مباني المهندس معمار سنان.

يتم عرض الأعمال الفنية النادرة في هذا المتحف والتي تم إنشاؤها في بلدان مختلفة من العالم الإسلامي في الغرف والقاعات، كالحجر والأشياء المعدنية والسيراميك والأعمال الخشبية والأواني الزجاجية والمخطوطات التي كُتِبت بخط اليد التي تُعد أغلى الفنون في ذلك الوقت

وتُعرض أيضاً روائع السجاد التركي المصنوع يدوياً من القرنين الثالث عشر حتى القرن العشرين في القاعات الكبرى في القسم الكبير ذو الواجهة الزجاجية، ويتم عرض السجاد السلجوقي من القرن الثالث عشر وقطع أخرى من الفترات التالية. ويُعد أحد أهم الأماكن التاريخية الإسلامية.

20- متحف إسطنبول للألعاب (İstanbul Oyuncak Müzesi):

هو متحف للألعاب يقع في حي جوزتبه في منطقة كاديكوي في إسطنبول، وقد أسسه الشاعر سوناي أكين في 23 أبريل 2005، وهو متحف فريد من نوعه وأحد العناوين الأولى لأولئك الذين يبحثون عن أماكن لزيارتها في إسطنبول مع الأطفال، ويتكون المتحف من مجموعة ألعاب اشتراها الشاعر من أكثر من 40 دولة خلال 20 عام، ويتم عرض أكثر من 4 آلاف لعبة فيه من القرن الثامن عشر وحتى الوقت الحاضر

واستضاف متحف إسطنبول للألعاب اجتماع المتحف الأوروبي للألعاب ومتاحف الأطفال، والذي عقد لأول مرة في عام 2012 م. ولهذا السبب حصلت اسطنبول على لقب "عاصمة متاحف الألعاب".

21- مسجد الفاتح (Fatih Camii):

من أهم الآثار العثمانية في إسطنبول، حيث أمر ببنائه السلطان محمد الفاتح بين عامي 1462-1469 م على التلّة الرابعة في منطقة الفاتح بإسطنبول بعد غزوه لها. بعد تدمير المسجد في زلزال عام 1766 تم ترميمه واتخذ شكله الحالي عام 1771م.

 يوجد في مجمّع المسجد مدرسة ومستشفى وكارفانسراي، وضريح السلطان محمد الفاتح وزوجته، وضريح والدة بيازيد الثاني.

تم رفع الأذان لأول مرة باللغة التركية فيه في عام 1932 م. بدأت أعمال تقوية أرضية المسجد وترميمه في عام 2008 من قبل المديرية العامة لمؤسسات المساجد، وأعيد مجدداً افتتاحه للصلاة والعبادة في عام 2012 م.

22- متحف البانوراما التاريخي (Panorama Tarihi Müzesi):

يقع في منطقة زيتون بورنو في إسطنبول، وهو أحد أكثر متاحف إسطنبول أهمية وشعبية لدى الزّوار المحليين والسياح العرب والأجانب، حيث يستعرض المتحف بأحدث تقنيات الصوت والإضاءة والجداريات البانورامية الضخمة تفاصيل معركة الفتح العثماني للقسطنطينية بأسلوب شيق مميز بدلاً من سرد المعركة كقصة طويلة جامدة، والتي هي أشهر وأعظم معركة في تاريخ تركيا والتي حدثت عام 1453م.

وقد أُفتُتِح هذا المتحف للجمهور أول مر ة عام 2009 م بعد 4 سنوات من البناء في منطقة زيتون بورنو، ونجح خلال وقت قصير في جذب أنظار ملايين السياح.

23- حمام جاغال أوغلو (Cağaloğlu Hamamı):

وهو حمام تم بناؤه في عام 1741 م في منطقة الفاتح في إسطنبول، ويُعرف مبناه بأنه أكبر حمام مزدوج في اسطنبول، ويحتوي على بابين منفصلين للرجال والنساء. يمكنك الوصول إلى بوابة الدخول المخصصة للسيدات من شارع الحمام، وبوابة الدخول المخصصة للرجال من الطريق العام.  موجود حتى في قائمة "1000 مكان يجب رؤيته قبل أن تموت" التي أعدتها صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية. ويزور الحمام الكثير من السُيّاح الأجانب.

24- حديقة الأعشاب الطبية في زيتون بورنو (Zeytinburnu Tıbbı Bitkiler Bahçesi):

تقع أكبر حديقة نباتات طبية في تركيا في منطقة زيتون بورنو. ويوجد فيها أكثر من 700 نوع نباتي في الحديقة، بما في ذلك الأنواع الخاصة من الأعشاب. ويتم تقديم دورات تدريبية للطلاب حول العلاج بالنباتات والعلاج بالروائح وإنتاج مستحضرات التجميل الطبيعية لمن يرغبون في ذلك.

كما يمكن زيارة حديقة النباتات الطبية مجاناً كل يوم بين الساعة التاسعة صباحاً والرابعة مساءً.

25- متحف هالوك بيرك (Haluk Perk Müzesi):

تم افتتاحه عام 1995 م في حي جوموش بالا في أفجلار تحت إشراف وزارة الثقافة والسياحة التركية، حيث نُقلت أعمال هالوك بيرك إلى المتحف، وهالوك بيرك خريج كلية الحقوق من جامعة إسطنبول، عُرِف باهتمامه بالأصول الثقافية والقيم التاريخية، في هذا المتحف يتم عرض عدد كبير من الأعمال التي تعود إلى الأورارتيين والحثيين والبيزنطيين. بالإضافة إلى ذلك، يتم أيضاً عرض العديد من الأعمال القيّمة التي حصل عليها هالوك بيرك من خلال أعماله الخاصة في هذا المتحف، من بين أهم الأعمال تاريخ الأناضول الطبي، وأختام الأناضول، والأوزان والأدوات، كما يوجد قطع أثرية في المتحف ليست مدروسة بشكل عام، حيث ما زالت تتم دراستها إلى اليوم، وسُمّيَ المتحف باسمهِ تكريما له، وهذا المتحف مفتوح دائمًا لأولئك الذين يرغبون في إجراء الدراسة على أثار وأعمال المتحف، أما الزوار يتوجب عليهم أخذ موعد قبل زيارته.

ويوجد أيضاً العديد من الأماكن السياحية والأثرية التي لم نذكرها والتي تستقطب السُيّاح من جميع بقاع الأرض، وتلعب دوراً هاما في الاستثمار في مناطق إسطنبول وفي أسعار الشقق في إسطنبول.

أهمية الأماكن السياحية في الاستثمار في إسطنبول:

تأتي مدينة إسطنبول في مقدمة مدن العالم من حيث اكتساب القيمة العقارية، وارتفاع أسعار العقارات وتأجير المساكن بشكل مستمر، لأنها منطقة الحضارات تتنوع بوجود الكثير من الأماكن السياحية والترفيهية، وبتنوعها هذا تجذب السُيّاح والمستثمرين من جميع أنحاء العالم، من خلال الاستثمار السياحي أو الاستثمار العقاري وغيره من المشاريع التي تدُر أرباحاً على المستثمرين من جهة والحصول على الجنسية التركية من جهة أخرى.

وبموقعها المتميز تُعد مدينة إسطنبول صلة وصل قارة آسيا بأوروبا، ويقام فيها العديد من المشاريع، ولا سيما مشروع قناة إسطنبول المائية الذي يُعد أكبر المشاريع التنموية في العالم، ووجود مشاريع التحول العمراني والعديد من المشاريع الأخرى، واهتمام الدولة بتطويرها المستمر من خلال إنشاء البلدية لأهم المشاريع الخدمية مثل إنشاء الطرق وخطوط المترو والحدائق، والمشافي والجامعات والمدارس والمؤسسات الخدمية وغيرها، وتسابق شركات الإنشاءات بتصميم الأبنية والأبراج التي تستقطب المستثمرين باستمرار وتلعب دوراً هاما في أسعار العقارات في تركيا.

وهذه الأماكن السياحية والميزات والمشاريع والخدمات التي تقدمها مدينة إسطنبول جعلت المدينة ذات مستقبل واعد حيث ستكون من أهم مناطق الاستثمار العقاري في تركيا

 

المصادر: tr.wikipedia + enuygun

تحرير: damasturk

المشاريع المميزة

damasturk 10%OFF

يبدأ من

$ 365.000
damasturk 13%OFF

يبدأ من

$ 190.600
damasturk 15%OFF

يبدأ من

$ 36.500

يبدأ من

$ 386.000
damasturk 5%OFF

يبدأ من

$ 99.000
مزيد من المشاريع

استشارة عقارية فورية

+90 555 160 50 00
whatsapp-icon
محتوى المقال