شارك في فيسبوك شارك في تويتر شارك في واتساب

سعر العقارات في تركيا مؤشرات 2023

02/03/2023 الاستثمار في تركيا 99 سعر العقارات في تركيا مؤشرات 2023

محتوى المقال

مع دخولنا عام 2023 أصبحت مؤشرات تغيّر أسعار العقارات في تركيا واضحة وجلية إلى حدٍ كبير، وذلك بسبب ما شهدناه خلال عامي 2022 و 2021، و اللذان أحدثا تغييرات جذرية في عالم العقار في تركيا، خصوصاً بعد جائحة كورونا التي أودت في ارتفاع وانخفاض قيمة العديد من القطاعات العامة في العالم أجمع. 

  • هذه المقالات التي نتعمّق فيها ونقدّمها لكم بناءً على تواجد الفريق الميداني في السوق العقاري لـ سنواتٍ طويلة، ومن خلال الاحتكاك الكبير بالسوق، والتجارب القيّمة، والنظرة المستقبلية نضع بين أيديكم خُلاصة ما هو الأفضل لكم على الصعيد العقاري عموماً، وليس فقط اختيار شقق للبيع في تركيا، مُدن ومناطق ومشاريع والكثير الكثير من المعطيات دوماً نحرص على إعطاء رؤية شاملة ومتكاملة لـ العملاء الأعزّاء. 
  • داماس تورك العقارية في هذا المقال اليوم وبناءً على العنوان سوف نتحدّث عن سعر العقارات في تركيا مؤشرات 2023، خُلاصة السنوات السابقة مع نظرة مُستقبلية لعدّة أشهر بناءً على المؤثّرات التي تحدد أسعار العقارات بنسبٍ كبيرة سوف نقدّمها لكم، ونفصّلها من ألفها إلى يائها، وسوف نتحدّث عن مستقبلها، وعن العوامل المؤثّرة عموماً على أسعار العقارات غير المؤشّرات التي هي تطفو على السطح وأصبحت عاملاً رئيساً لها أيضاً، هيا بناً نغوص معاً ..

سعر العقارات في تركيا مؤشرات 2023

  • هذه المؤشرات كانت هي الأبرز في تغيّرات جذرية لـ سعر العقارات في تركيا، وقد ظهر أثرها مع بداية 2023، هذه التغيّرات وصلت في بعض الأماكن والمناطق إلى 300% من القيمة والسعر الحقيقي، هل هي امتداد حقيقي لـ استثمارٍ عقاري؟ أم أنّها فقاعة عقارية؟ أم أنّها حالة خاصّة بناءً على هذه المؤشرات وسوف يتمُّ تصحيحها لاحقاً؟ تعالوا أولاً قبل الجواب على هذه الأسئلة تعالوا نتعرّف على المؤشرات الرئيسية لـ سعر العقارات في تركيا.
  • المؤشّر عموماً هو علامة تُفيد في رفع قيمة أو سلعة ما أو انخفاضها أيضاً، ويتم حسابه بناءً على المجال والقطاع الذي يدخله، وفي السوق العقاري المؤشّر هنا كان مبيناً على عدّة عوامل، هذه العوامل هي التي رفعت أو خفّضت من قيمة هذه المؤشرات، وسوف نبدأ في أول عامل ومؤشّر كان له السبب الأكبر في ارتفاع سعر شقق للبيع في تركيا

أولاً: تبعات جائحة كورونا وأثرها على السوق العقاري

  • جائحة كورونا كانت هي المفصل لـ عدّة قطاعات في العالم، سواءً في ازدهارها، أو انحدارها، أو ركودها، أمّا القطاع العقاري في معظم دول العالم كان راكداً بشدّة، والسبب هو الانغلاق الكبير الذي حصل في هذه الفترة، والتي امتدت إلى أكثر من سنة ونصف في بعض دول العالم، وتركيا بالطبع كانت إحدى الدول التي تأثّرت في هذا القطاع أيضاً. 
  • كما نعلم جميعها هذه الجائحة أدّت إلى انغلاق جزئي عام في تركيا بشكل يومي على مدار ستة أشهر، وفي بعض الأشهر كان هناك نغلاقاً تاماً وحظر تجوالٍ حتّى! ولذلك في هذه الحالة كانت الأسواق مُغلقة والدوائر الحكومية وغيرها أيضاً، ولم يكن هناك أحدٌ يفكّر بـ الاستثمار العقاري في اسطنبول مثلاً! بل الهم الوحيد كان هو الخروج من هذه الجائحة بأمانٍ وسلام. 
  • أثّرت هذه الجائحة إلى فترة ركود، ولكن بعدها مباشرةً أضحت عكسية تماماً، وصارت عملية رد فعل لهذا الركود، فما إن أضحت الحياة تعود إلى طبيعتها أطلقت الحكومة عدّة حزم لتنشيط سوق الإنشاءات والعقارات، وسوف نأتي على إحداها لأنّها مؤشر أيضاً في ارتفاع أسعار العقارات في تركيا. 
  • على إثر ذلك كان الشرائح جميعها تسعى إلى شراء العقارات في تركيا، والأجانب كان لهم حصةً كبيرة أيضاً من المجموع العام في ظل قانون التجنيس في تركيا، ركود ثمّ ثورة في السوق العقاري التركي، حتّى أنّ عام 2021 كان من أكثر الأعوام ازدهاراً في عالم العقار في تركيا، هذه الثورة ماذا تُحدث إذاً؟!
  • بالتأكيد كلّما زاد الطلب على أيّ سلعة كانت القيمة والأسعار لها ترتفع باطّرادٍ معها، والسوق العقاري أصبح كذلك أيضاً، الطلب كبير، والحوافز كثيرة، والإقبال هائل، فما كان من سعر العقارات في تركيا إلّا أن قفز قفزةً أدّت إلى زيادة حتمية على الأقل وصلت إلى 50%، وهذا في المتوّسط أمّا في بعض المناطق وصلت إلى أكثر من ذلك.

ثانياً: ارتفاع سعر صرف الدولار أمام الليرة التركية 

  • العقارات في جميع أنحاء العالم تتأثّر بـ العملات الصعبة أو تظلّ بـ نفس قيمتها على الأقل مقابل هذه العملات، وترتفع مع ارتفاعها أمام العملات المحلّية، وهذا طبيعي، لأنّ العقار هو بالأصل مبني على معايير ومقاييس عالمية وليس محلّية، وبعد الجائحة كانت معظم العملات في تهاوٍ حتّى العملات الصعبة أيضاً، فـ كما شاهدنا مثلاً اليورو بات أقلّ قيمة من الدولار! 
  • من زار اسطنبول بـ عام 2020 ويزورها في 2023 يُلاحظ فرق تصريف عملته الصعبة أمام الليرة التركية بالتأكيد، الدولار واليورو وغيرهما من العملات الصعبة بات ضعفاً عمّا كان عليه سابقاً، 100% كانت الارتفاعات على الأقل، من ثمانِ ليرات تركية أمام الدولار إلى ثمانية عشر ليرةٍ تركية أمام الدولار! 
  • الأسباب التي أدّت إلى ذلك كثيرة ولن نخوض فيها، أبرزها جائحة كورونا والتضخم وغيرها … ولكن إلى ماذا يؤدّي هذا الارتفاع؟ بالتأكيد يؤدي إلى ارتفاع الأسعار في معظم القطاعات والمجالات التي تتخّذ من هذه العملات كـ قيمة تشتري بها مواداً مستوردة، أو أموراً متعلّقة بتلك العملات الصعبة. 
  • وعلى الصعيد العقاري كان لهذا الارتفاع الرهيب أثرٌ كبيرٌ جداً، إيجابياً لـ الكثير ممن قد اشترى عقاراً له في السنوات السابقة، وقد يكون سلبياً لـ البعض ممن يرغب بـ شراء عقار في تركيا، في تركيا قيمة العقار أمام العملات الصعبة تظل قائمة مهما زاد سعر التصريف، وهذا أمرٌ طبيعي، بل وحتّى يزيد في بعض الأحيان بسبب زيادة في قيمة التكاليف الإنشائية التي معظمها يتم شراؤها في العملات الصعبة. 
  • هذا إمرٌ إيجابي عموماً لمن آثر وحافظ على أمواله عبر شراء العقارات، لأنّ قيمة الأموال تتراجع مع جمودها في ظل هكذا عوامل ومعطيات وتغيّرات جذرية، الخلاصة أنّ أسعار العقارات في تركيا 2023 ازدادت قيمتها مع ارتفاع سعر صرف الدولار أمام الليرة التركية، وبنسبة لا تقلّ عن 70% أيضاً. 

ثالثاً التضخّم العالمي الرّهيب وأثره على السوق العقاري

  • التضخم هو آفة وعلّة في العالم أجمع، وسببه عدّة عوامل ونقاط عالمية تؤثّر على جميع الدول، لن نخوض فيها كثيراً، ولكن التضخم كان له أثرٌ كبير على معظم القطاعات العالمية بدءً من الأساسيات والغذائيات انتهاءً بالكماليات، التضخم هو ارتفاع أسعار السلع بشكل غير متوقّع ومُفاجئ تماماً. 
  • تركيا كان لها نصيبٌ كبير من التضخم الحاصل في العالم، وازدادت أسعار السلع حتى وصلت أرقاماً لم يكن أحدٌ يتوقّعها، حيث وصلت إلى مئة بالمئة ويزيد عن ذلك أيضاً، وهذا له أثرٌ كبير في المساهمة بـ انكماش القوّة الشرائية لـ المواطنين، وتحديدها أيضاً إلى ما هو لا يزيد عن الاحتياجات اليومية! 
  • القطاع العقاري شهد هذا التضخم طبعاً في تركيا، وكان سبباً في ارتفاع الأسعار بشكلٍ رهيب، وقد توقّع البعض وما زالوا يتوقّعون أن الأسعار سوف تنخفض ولكن هل من الممكن لـ شيءٍ قد ارتفعت قيمته أن يفقدها مجدداً؟َ نادرً ما يكون ذلك، خصوصاً العقار الذي يُقال عنه أنّه يمرض ولكن بالتأكيد لا يموت، أي سوف تبقى قيمته في حدود مستواها وفي أسوء الأوقات والأحوال. 
  • إذاً التضخم هو عامل ومؤشّر رفع من قيمة العقار إلى نسبة تعدّت الخمسين بالمئة أيضاً، هذه النسب التي ذكرنا في كل فقرة لأول مرة شهدها السوق العقاري التركي، لم يسبق لأيّ باحث عن عقارات للبيع في تركيا أن واجه قفزات في أسعار العقارات كـ التي في تركيا! وهذا كما ذكرنا له زاوية إيجابية كبيرة. 
  • الإيجابية تأتي من منطلق تدوير رأس المال بسرعة والحصول على عوائد استثمارية مُجزية ومُربحة، وهذا أمرٌ غير مسبوق في السوق العقاري في العالم وليس في تركيا فحسب، عادةً تطول مدّة تدوير رأس مال إلى العقار إلى 17 سنة، ولكن بناءً على ما نذكره من مؤشرات فقد أصبح تدوير رأس المال خلال 7 إلى 9 سنوات فقط! 

رابعاً الحزم والتحفيزات المحلّية لـ المواطنين الأتراك والأجانب أيضاً

  • في العالم أجمع دائماً ما تكون الحزم التشجيعية لـ المواطنين والأجانب تملك آثار إيجابية أو سلبية على القطّاع الذي طُرحت له هذه الحزم، والغاية منها هو الاستفادة قدر الإمكان من هذه الحزم لمن ذكرناهم سابقاً، والنّفع يُطال تلك الحكومات التي أصدرتها أيضاً، ويكون لها أهداف وأبعاد ورؤى اقتصادية أو سياسية وغيرها .. 
  • الحكومة التركية تحرص دوماً على حث النّاس إلى إخراج أموالهم المخبّئة وتدويرها في السوق التركية، وذلك لإنعاش الاقتصاد وغيرها من الأهداف الأخرى، وكان لا بدّ لهم من البحث عن قطّاع يجذب أرقاماً كبيرة، والقطاع العقاري هو ذلك القطّاع المنشود لـ تحقيق ذلك هذا من جهة. 
  • ومن جهة أخرى هو تيسيرٌ لمن لم يستطع الاستفادة من هذا القطّاع، على سبيل المثال حزمة تأسيس أكثر من 5 مليون شقة في تركيا، كان هدفه هو مساعدة ذوي الدخل المتوسط في تحقيق شراء أوّل عقار لهم في تركيا، وفي الحزمة التي أُطلقت في الآونة الأخيرة عن قروضٍ وصل أعلاها 5 مليون ليرة تركية لكل مواطن يرغب بـ شراء عقار في تركيا، وبأقساط آجلة لـ مدّة 15 سنة! هذه الحزم تؤثّر بشكل كبير على القطاع العقاري في تركيا. 
  • الآثار الإيجابية هي الغالبة بشكل كبير عبر هذه الحزم المميزة، وأوّلها تسيير أعمال المواطنين وغيرهم أيضاً، وثانيها هي ارتفاع قيمة العقارات في تركيا وتسريع تدوير رأس المال، أيضاً زيادة العوائد الاستثمارية لـ من يملك عقارات في أماكن باتت بعد الإقبال الكبير مناطق مطلوبة ومرغوبة إلى حدٍ كبير.

ماهي أهم العوامل المؤثّرة على سعر العقارات في تركيا مؤشرات 2023؟

ما ذكرناه مُسبقاً هو أهمّ المؤشرات الرئيسية التي أثّرت بشكل واضح في السنوات القليلة الماضية، أمّا عن المؤشرات أو العوامل التي تؤثّر بشكل أقلّ مما ذكرناه فـ هي ما سوف نذكره في الفقرات التالية، ولا بدّ لنا من ذكرها في هذا المقال من أجل أن نأخذها بعين الاعتبار وإلّا ستكون الخسارة مصير العقارات التي سوف نشتريها. 

أولاً: موقع العقارات في تركيا

هذا العامل يأتي بالمرتبة الأولى من حيث العوامل المؤثرة على سعر العقارات في تركيا، ويعتمد ذلك على اختيار المدينة الأنسب أولاً للهدف المُراد منه الشراء عموماً، ننتقل بعدها بشكل مصغّر أكثر ونختار المنطقة المناسبة، وعلى أساس الهدف يتم اختيار الخيار الصحيح والمناسب. 

أمّا بالنسبة للاسعار المبنية على المواقع المُستهدفة نذكر لكم تدريجياً من الأعلى قيمة إلى أقلّها وهي: 

  • الشقق الموجودة في مراكز وعصب المدن.
  • الشقق الموجودة بجانب المظاهر المائية "البحر والبحيرات".
  • الشقق الموجودة بجانب الطرق الرئيسية في المدن.
  • الشقق الموجودة بجانب المشاريع والمرافق الحيوية.
  • الشقق الموجودة بجانب المواصلات السريعة.
  • وأخيراً الشقق الموجودة في الأزقّة والشوارع الفرعية.

ثانياً: مساحة العقارات في تركيا

هذا العامل يأتي بالمرتبة الثانية بعد الموقع من حيث العوامل المؤثرة على سعر العقارات في تركيا، ويعتمد ذلك على عدد الغرف أولاً ومن ثم المساحة الصافية والإجمالية، ومن الطبيعي أنّ كل ما ازدادت مساحة الشقق ازداد السعر وارتفعت القيمة. 

أمّا بالنسبة للاسعار المبنية على المساحات نذكر لكم تدريجياً من الأقل قيمة إلى أعلاها وهي: 

  • شقق الغرفة وصالون.
  • شقق غرفتين وصالون.
  • شقق ثلاث غرف وصالون.
  • شقق اربع غرف وصالون.
  • الشقق الأكبر من ذلك والفلل أيضاً. 

ثالثاً: عمر البناء والدور الذي يقع فيه العقار

هذا العامل يأتي بالمرتبة الثالثة بعد المساحة من حيث العوامل المؤثرة على سعر العقارات في تركيا، ويعتمد ذلك على نوعيّة البناء أو المجمّعات في تركيا، ومن ثم الدّور الموجودة فيه الشقة، ومن الطبيعي أيضاً كل ما كان ارتفاع الشقة أكثر كانت القيمة أعلى والسعر مرتفع، الأبنية والجمّعات الجديدة هي الأعلى قيمة أيضاً دون مثيلاتها. 

رابعاً: إطلالة العقارات في تركيا

  • هذا العامل يأتي بالمرتبة الرابعة بعد عامل البناء والطابق من حيث العوامل المؤثرة على سعر العقارات في تركيا، ويعتمد ذلك على إطلالة الشقّة وجبهاتها ومن المعروف أنّ الجبهات الجنوبية الشرقية هي الأفضل عموماً في تركيا والأعلى سعراً، أمّا الإطلالات المميزة دائماً تأتي الإطلالات البحرية هي الأعلى في تركيا أيضاً.

خامساً: الأوراق القانونية وتاريخ العقار

الأوراق القانونية المتعلّقة بالعقار من أهم العوامل التي تؤثر في سعر العقار وقيمته أيضاً، لذلك يجب الحرص على ضمان وجود جميع الأوراق المتعلّقة به وخلوّها من أي عائق يحول دون صعوبة بيعه مستقبلاً أو الانخداع بأساليب الحيلة التي تؤدي إلى الاحتيال العقاري، دعونا نعدد لكم أهم التفاصيل التي يجب الانتباه إليها في تاريخ العقار:

  • عمر العقار منذ تاريخ الحصول على رخصة البناء.
  • خلوّ العقار من أي رهن أو قروض بنكية وديون وما شابه ذلك. 
  • التأكيد من عدم وجود جهة تحجز على العقار وتحول دون بيعه، ويكون الأوان قد فات وتم تحويل المبلغ. 
  • نوع سند الملكية " الطابو" ماهي التوضيحات المذكورة للعقار؟ وهذا مهم جداً ويؤثّر بـ قيمة بيعه لاحقاً. 
  • مقارنة معلومات العقار أثناء نقل الملكية مع ما يذكره موظف الطابو عند القبول والتوقيع.

الخلاصة 

  • بعد أن تعرّفنا على سعر العقارات في تركيا مؤشرات 2023 الأبرز حتى الآن، من الضّروي معرفة أو استنباط أو تخمين هل هذه المؤشرات ستظلّ مسيطرةً على السوق العقاري التركي؟ هل من الممكن أن تعود الأسعار إلى قيمتها قبل سنواتٍ من ظهور هذه المؤشرات التي أدّت إلى ارتفاعها بشكل رهيب! 
  • هل يمكن أن تكون هذه الأسعار مجرد فقاعة كما حصل في بعض الدول مثل دبي وإسبانيا وغيرها من الأماكن الأخرى؟ الجميع يسأل ماذا سوف يحلّ بهذه العقارات إذا أقبلت على الشّراء الآن، والبعض الآخر يسأل هل أبيع عقاري الحالي وأحصل على عائد استثماري ممتاز أم أنتظر أكثر لأشهد ارتفاعاً آخر؟! 
  • حقيقةً هذه الأسئلة لا تنتهي أبداً، ومن الصعب جداً إيجاد جواب لكل سؤال من الأسئلة التي تدور في أذهاننا جميعها، لأنّ هذه الأسئلة مبنية على الغموض والتخمينات، ولكن من ناحية ثانية هناك دوماً يقين في بعض النّقاط التي يجب أن تكون راسخة في عقل أيّ مستثمر أو مقبلٍ على شراء عقار في تركيا. 
  • للإطمئنان فقط وبناءً على عشر سنواتٍ من الخبرة المثقلة في السوق العقاري التركي، يستحيل أن تعود أسعار العقارات إلى ما كانت عليه قبل سنتين مهما حصل أو أضحى من ركودٍ في السوق، لأنّ القيمة الحالية لـ العقارات هي الحقيقية عدا بعض الأماكن المُبالغ فيها بالنسبة للأسعار، ولكن في العموم الأسعار إلى الوقت الحالي متطابقة مع الوضع الطبيعي ومع الوضع العالمي أيضاً. 
  • ماذا يجب أن نفعل إذاً لكي نضمن أن العقارات في يومٍ ما لن تتأثّر بأيّة عوامل قد تُفقد من قيمتها؟ ماهي النقاط التي يجب الانتباه إليها أثناء شراء عقار في تركيا، أو أثناء البحث عن شقق للبيع في اسطنبول؟ هل من الممكن الوقوف في مكان آمن والحياد دون المساس في أي آفة أو عامل مؤثّر بشكلٍ جذري على عقاري الذي اشتريته في السابق؟ هذا ما يجب أن نركّز عليه وأن ننسى كل ما ذكرنا من أسئلة لا تؤدّي إلّا إلى القلق والأرق بسبب أمورٍ غامضة. 

أهم النصائح العقارية للأجانب المقبلين على شراء عقار في تركيا

أولاً: اقتناص المستشار العقاري المخضرم في السوق العقاري التركي 

تركيا مثلها مثل جميع دول العالم تحتاج إلى رفيقٍ يصاحبك أثناء زيارتها والتّعرف عليها من الدّاخل، ولكن مرحلة شراء الأصول العقارية في أي دولة تحتاج إلى مستشار عقار خبير، سواءً كنت تنوي الشراء في تركيا أو أي دولة أخرى تحتاج إلى مستشار يمهّد لك الطريق، وإلّا إذا أردت الاعتماد على خبرتك أو رؤيتك سوف تقع بالخطأ لا محالة. 

ثانياً: اختيار المنطقة والمكان المناسب لـ الهدف المَعني بشراء الشقة في تركيا

تركيا دولة كبيرة تحتوي على 81 مدينة، وكل مدينة تحتوي على بلديات خاصّة بها، وكل بلدية تمتلك مناطق فيها، وكل منطقة تمتلك لمسة خاصّة تميّزها عن مثيلاتها، بعضها مُطل على البحر تماماً، وبعضها مليء بالمساحات والغابات الخضراء، وبعضها ما هو على البحيرات أيضاً! لذلك هنا مربط الفرس تحديداً، الهدف لا بدّ أن يكون متوافق مع المنطقة والمكان، لذلك في هذه الحالة ماذا تحتاج؟ 

ثالثاً: التأكد من خلوّ العقار من الرّهن أو المشاكل المماثلة

  • أحد النّقاط التي يتوّجب عليك فهمها بشكل واضح وصريح هي التأكّد من خلوّ العقار من الرّهن أو المشاكل التي قد تُصاحب هذا العقار، وهذه الأمور كيف يمكن لك معرفتها؟ الطّرق متنوّعة ولكن مع عدم وجود الخبرة لديك قد لا تتيقّن من صحة كل ذلك، وهنا يأتي دور المستشار العقاري الذي يوضّح كل ذلك، يمكن التّعرف على جميع النصائح عبر مقالنا 6 نصائح عقارية للأجانب المقبلين على شراء عقار في تركيا
  • ختامًا ومع سرد أهمّ النّقاط والمؤشرات والعوامل المتعلّقة بـ سعر العقارات في تركيا لا بدّ أن ننوّه إلى أن داماس تورك العقارية تُسعد بـ خدمتكم في أيّ استفسارٍ أو سؤالٍ عن كل ذلك، موقعنا يتحدّث عنّا بكل نوافذه وصفحاته، ولكن للحصول على معلومات أكثر، للوصول إلى خدمة احترافية ما لكم سوى التواصل معنا مباشرةً، لأنّنا نملك بنية تحتية شاملة ومتكاملة عن السوق العقاري التركي، بادروا للتواصل معنا فوراً 

 

 تحرير: damasturk

كلمات مفتاحية:

عقارات تركيا

المشاريع المميزة

20%OFF

يبدأ من

$ 277.000

يبدأ من

$ 404.300
4%OFF

يبدأ من

$ 123.000

يبدأ من

$ 47.000

يبدأ من

$ 126.000
مزيد من المشاريع

استشارة عقارية فورية

+90 555 160 50 00
whatsapp-icon