شارك في فيسبوك شارك في تويتر شارك في واتساب

هبوط الليرة التركية وأثره على قيمة العقارات في تركيا

05/08/2022 شؤون اقتصادية تركية 103 هبوط الليرة التركية وأثره على قيمة العقارات في تركيا

محتوى المقال

هبوط الليرة التركية وأثره على قيمة العقارات في تركيا، هي أكثر ما يؤرّق الذين قاموا بشراء العقارات في تركيا في الفترة القليلة الماضية، الكثير ممن اشترى عقاراً مُسبقاً بغرض الاستثمار كان أم للسكن، قد أصبح متوتراً بشأن هبوط الليرة التركية أمام الدولار، وذلك في ظل جلب عملته الصعبة "الدولار" وتحويلها إلى الليرة التركية بغرض شراء العقار.

مع الأسف الكثير من التهويلات حصلت مؤخراً، مع المخاوف والتبعات السلبية في هذا الموضوع بين أوساط الجاليات العربية والمهتمين بـ شراء العقارات عموماً في تركيا، مُبالغة كبيرة بـ تضخيم هذا الموضوع بين العامّة، مع أنّ المستثمرين الحقيقين لم نسمع لهم أي شكوى أو اعتراض! 

ارتأينا نحن في داماس تورك العقارية أنّه من واجبنا اطلاع عملائنا الأعزّاء على وضع الليرة التركية في حالياً مقابل الدولار، أيضاً الموضوع الذي يشغل بال الكثيرين عن هبوط الليرة التركية وأثره على قيمة العقارات في تركيا، هل من المعقول أن تخسر العقارات قيمتها نهائياً؟ ماذا أفعل؟ هل أبيع الآن أم أنتظر؟ كل هذه الأسئلة وأكثر تجدون جوابها في هذا المقال.

هبوط الليرة التركية وأثره على قيمة العقارات في تركيا

مما لا شكّ فيه أنّ هبوط الليرة التركية هو فأل سيء على السوق العقاري التركي إلى حدٍ ما، ولكن هل سيكون التأثير كبيراً على العقارات فيها؟ تركيا تأثّرت بشكل كبير في التضخم الذي حصل منذ انتهاء جائحة كورونا وحتى الآن، مثلها مثل جميع الدول الأخرى. 

دعونا نتعرّف أولاً على أسباب هبوط الليرة التركية أمام الدولار وخسارة ما يزيد عن 50% من قيمتها، والأسباب هي كالتالي: 

ماهي أسباب هبوط الليرة التركية بشكل حاد أمام الدولار في الآونة الأخيرة؟ 

أولاً: جائحة كورونا العالمية

  • مما لا شكّ فيه أنّ جائحة كورونا سببّت ركوداً عالمياً على مستوى جميع القطاعات الدّاخلية والخارجية في دول العالم أجمع، وكانت تركيا بالتأكيد إحدى هذه الدول المتأثّرة، والسوق العقاري أيضاً هو أحد القطاعات التي تأثرت بشكل كبير في ظل الانكماش الاقتصادي الحاصل ضمن جميع الدول من جهة، وظروف الحجر الصحي وغيرها من جهة أخرى. 
  • بالتأكيد كان لها دوراً في انخفاض قيمة الليرة التركية أمام الدولار بسبب الانكماش الاقتصادي في تركيا، وهذا ما أضعف الليرة التركية نسبة لا بأس بها من قيمتها الإجمالية، ولكن هل ستظلّ هذه التبعات دائمة؟ قطعاً لا وهذا يعني أنّ أوّل مشكلة سببت لليرة التركية الهبوط استطعنا التخلّص منها تدريجياً.

ثانياً: ارتفاع الدولار أمام معظم العملات العالمية

  • الدولار كما شهدنا في الفترات السابقة يحذو إلى أعلى قيمة شهدها على مدار العقود الماضية، حتى أن اليورو انخفض أمام قيمة الدولار! لم يكن هناك خيارات أخرى بالنسبة للبنك المركزي في أميركا إلّا دعم الدولار بكافّة الأشكال من أجل إعادة تصحيح التضخم الحاصل فيها، مثل رفع قيمة الفائدة والتي وصلت إلى تسعة ونصف بالمئة في أميركا. 
  • وهذا له أثرٌ سلبي على معظم العملات الأخرى، ارتفاع قيمة الدولار أمام العملات الأخرى هو سبب في ضعف اقتصاد ومردود معظم الدول الأخرى، لأنّ معظم السلع والبضائع وحتّى النّفط وغيره مرتبط بالدولار، مما يؤدي إلى قفزات كبيرة على الأسعار، وهذا أثّر بشكل سلبي على الليرة التركية. 

ثالثاً: اتّباع تركيا خطّة التّخلص من الفائدة البنكية والعمل على خفض النسب مع بداية كل شهر 

  • كما شاهدنا مُسبقاً أطلقت الحكومة التركية حرباً مع الفائدة البنكية وسعت إلى الحد من ارتفاعها في السنوات الأخيرة الماضية، خفض الفائدة يعني سحب الناس أموالهم وتشغيلها في الأعمال والتجارة وغيرها، أمّا رفع الفائدة فـ يعني إضافة الناس أموالهم والاعتماد على فوائدها. 
  • رفع نسبة الفائدة يتم استقرار الدولار وثبات قيمته أمام الليرة التركية، خفض نسبة الفائدة يعني ارتفاع الدولار أمام الليرة التركية، نسبة الفائدة إلى تاريخ اليوم هي 14% حيث استطاعت الحكومة التركية خفضها خلال سنة من 24 إلى 14%، وهو رقم هائل وكبير، وهذا أحد أسباب ارتفاع الدولار أمام الليرة التركية. 

ماهي آثار هبوط الليرة التركية على قيمة العقارات في تركيا؟ 

أولاً: سعر العقارات في تركيا يرتفع مع ارتفاع الدولار

  • أسعار العقارات في تركيا عموماً تتأثّر بارتفاع الدولار وترتفع مع ارتفاعه، حتّى أنّ الأسعار مازالت نسبياً متقاربة إذا تمّ احتسابها على الدولار، أمّا على الليرة التركية فنجد أرقاماً كبيرة لم يعهد مشاهدتها المهتمين بـ شراء عقار في تركيا، سابقاً مثلاً مليون ليرة تركية تعني 120 ألف دولاراً، واليوم تعني 70 ألف دولاراً!! 
  • إذاً لا خوف حقيقةً على قيمة العقارات في تركيا مادامت تزداد نفس القيمة على الدولار، بغضّ النظر عن قيمتها بالليرة التركية، المستثمر الحقيقي يعلم أنّ هناك فترات صعبة يمّر فيها العقار ويحتاج إلى تصحيح في نهاية المطاف، وفي تركيا أثبتت ذلك وقد واجهت العديد من المحن والمصائب ومازالت صامدة وذات قيمة كبيرة إلى يومنا هذا.

ثانياَ: العقار في تركيا قد يمرض ولكن لا يموت 

  • مقولة من أعظم المقالات التي تدلّ على قيمة الأصول العقارية في العالم أجمع، وفي تركيا كان لها أثرٌ كبير في جذب الاستثمارات، وأيضاً الرّاغبين بـ شراء العقارات في تركيا، أمّا عن الدلائل والمعطيات فهي كثير في السوق العقاري التركي، أهمّها الإحصائيات الصادرة بشكل شهري من هيئة الإحصاء التركية، والآن تعالوا نتعرّف على هذه المقولة تحديدا.
  • العقار يمرض ولا يموت هي عبارة مستخدمة على لسان المستثمرين العقاريين الدوليين، ويعُنى بالمرض أنّ العقارات قد تتعرض لأزمات منها الركود في ظل أزمات فُجائية، حيث يقلّ الطلب على الشراء وتبقى العقارات على حالها إلى أن تعود السكّة كما كانت عليها قبل التّعرض لهذه الأزمة. 
  • ويُعنى بـ "لا يموت" في هذه المقولة أنّ العقار يحافظ على قيمته على المدى البعيد، ومن المستحيل أن يفقد قيمته أو تتدهوّر في أي حال من الأحوال، بمعنى أنّه برغم جميع الأزمات والأمراض التي يمرّ بها إلا أنّه في وقتً ما سوف يظل محافظاً على سعره ومكانته في السوق، ولن يخسر من قيمته مهما تعددت الأسباب. 
  • إذاً هذه فترة ركود معيّنة قد تصيب العقار ولكن من المستحيل أن يخسر قيمته أبداً! لذلك ننصح المتخوفين والذين يؤرّقهم هذا الموضوع من عدم الخوف وبيع هذه العقارات بشكل غير مدروس، لا سيّما وأنّ الليرة التركية تحسّنت منذ فترة قريبة، بعد أن وصل سعر الصرف إلى 18 ليرة ومن ثم انخفض حتى 13 ليرة تركية! 

ثالثاً: انحسار التضخم والسيطرة عليه في المستقبل القريب

  • هل سيظلّ التضخّم يرتفع بشكل شهري على شكل نسب فُجائبة وغير متوقّعة؟ بالتأكيد لا، نحن نتكلم عن دول كُبرى مازالت تعاني تبعات هذا التضخم وجائحة كورونا، بالتأكيد إذاً سيكون هناك حلاً قريباً من أجل السيطرة الكاملة على الوضع الغير معقول بالتضخم العالمي. 
  • بمعنى آخر لا يمكن لهذا التضخم الاستمرار على هذا الحال إلى فترة طويلة، على مر جميع العصور والأزمان حدثت الكثير من الأزمات وطباعة الأموال في عدة دول حتى، ولكن هل كان هذا دائماً، نشاهد حالياً تلك الدول مستقرة وأمورها طيبة ولا يوجد أي مشاكل لأنّه كانت آنية فقط ولها مدّة محددة! 
  • عزيزي المستثمر العقاري أقولها لكم بصراحة اطرد الأوهام من خيالك وكن على ثقة أنّ العقارات لا تموت أبداً، نقول لك هذا بناءً على تجارب وخبرات ممتدة في السوق العقاري التركي، لم نشهد إلى  يومنا هذا لـ عملائنا تحديداً أي خسارة محتملة حتى لو كانت هذه الأسباب موجودة، لأنّها مبنيّة على استشارة عميقة ومستقبلية للسوق العقاري التركي. 
  • إذاً قبل الختام فإننا في داماس تورك العقارية أعددنا لكم جدولاً يتضمّن متوسّط الأسعار عموماً في تركيا واسطنبول تحديداً، وذلك بعد تبعات الأسباب التي أتينا على ذكرها آنفاً، من أجل أن يكون وسيلة لكم عند البحث عن عقارات مناسبة لكم في تركيا، وتمّ إعداد ذلك بناءً على سعر صرف الدولار أمام الليرة التركية بقيمة كل واحد دولار يساوي 17.50 ليرة تركية، وهو كالآتي:

نمط العقار

متوسط المساحة

الأسعار بالدولار

الأسعار بالليرة التركية

عقار غرفة وصالون

60 م2

90 ألف دولار

1,575,000

عقار غرفتين وصالون

110 م2

120 ألف دولار

2,100,000

عقار ثلاث غرف وصالون

150 م2

150 ألف دولار

2,625,000

عقار أربع غرف وصالون

210 م2

240 ألف دولار

4,200,000

  • عموماً إنّ الليرة التركية في يوم وليلة خسرت ما يزيد عن 30 بالمئة من قيمتها، وهذا أدّى إلى ارتفاع كبير في أسعار معظم المنتجات والبضائع وحتى الأصول العقارية، المواد الإنشائية أيضاً معظمها يتم احتسابه بالدولار وليس بالليرة التركية، لذلك مما لا شكّ فيه أنّ ارتفاع الدولار أمام الليرة أدّى إلى ارتفاع أسعار العقارات في تركيا.

ختاماً

هل اقتنعتم أخيراً بأنّ العقارات في تركيا لم تفقد قيمتها وإنّما أصابها ركود بسيط؟ إذا لم تكن مقتنعاً بذلك فـ دعنا نساعدك في إيجاد حل إن كنت أحد المتضررين في عقار خاسر بسبب استشارة أو خطأ قد حصل أثناء شرائك العقار، وإن لم تكن تمتلك عقاراً بعد، دعنا نساعدك في اختيار العقار المناسب بناءً على التحليلات والمقارنات والنظرة المستقبلية المدروسة لـ مدة ثلاث سنوات على الأقل! 

مقال لا بدّ من قرائته بعناية إذا كنت أحد المقبلين على شراء العقار في تركيا ، لذلك ننصحك بانتقاء المستشار العقاري الخبير قبل الإقبال على خطوة شراء العقار، داماس تورك العقارية تسعد دوماً بتقديم الصورة الصحيحة والكاملة بالشفافية والمصداقية من أجل عملائها، هل ما زلت متردداً؟ تواصل معنا الآن ولا تتردد

شركة داماس تورك العقاريّة تقدّم لكم خُلاصة خبرتها في السوق العقاري التركي لأكثر من عشر سنوات، نمتلك خطط ناجحة عن الاستثمار في تركيا ، كما أننا نقدّم لكم خدمة الحصول على الجنسية التركية من خلال شراء العقار، عبر مستشارين ومحامين أتراك ذوو دراية ومعرفة بالشأن القانوني في تركيا بشكل واسع.

 

تحرير: damasturk

المشاريع المميزة

20%OFF

يبدأ من

$ 187.000
خصم 10% في كمبوند شقق على طريق الباسن اكسبرس وقرب المترو وبتشطيبات فاخرة
  • اسطنبول
    كوتشوك شكمجة

  • قيد الإنشاء


    2023/12

  • نقدي

يبدأ من

$ 150.600
4%OFF

يبدأ من

$ 89.000
10%OFF

يبدأ من

$ 52.000

يبدأ من

$ 95.000
مزيد من المشاريع

استشارة عقارية فورية

+90 555 160 50 00
whatsapp-icon