شارك في فيسبوك شارك في تويتر شارك في واتساب

الاستثمار العقاري في تركيا بين الماضي والحاضر

12/02/2024 الاستثمار في تركيا 684 الاستثمار العقاري في تركيا بين الماضي والحاضر

محتوى المقال

 أصبح الاستثمار في تركيا ذا جدوى على الصعيد العالمي، ووجهةً للمستثمرين من المحيط الإقليمي، وخاصةً من دول الخليج العربي، لما ارتأوا فيه من مكاسب هائلة، وفي الوقت ذاته الابتعاد عن عامل المُخاطرة، الذي قد يُقلِّل من رغبات الأفراد الاستثمارية.

اقرأ ايضا عن : عقارات اسطنبول .

الاستثمار العقاري في تركيا في الماضي:

تأثَّر السوق العقاري في تركيا خلال الفترة من منتصف القرن الماضي حتى مطلع القرن الحادي والعشرين، ولم يكن هناك أي إقبال للأسباب التالية:

  • التقلُّبات السياسية في تركيا، وتنازع الأحزاب على السُّلطة فيما بينها، والاستثمار العقاري كغيره من أنواع الاستثمارات المتعددة يلزمه الاستقرار، لذا لم يكن محلَّ اهتمام، وبالتالي لم يكن هناك أي إقبال من جانب المستثمرين.
  • عدم وجود توسُّعات ميدانية على أرض الواقع، وذلك على الرغم من توافُر مساحات شاسعة على الأراضي التركية.
  • جمود القوانين الاستثمارية التي كان يُعمل بها، والتي كانت تتطلَّب إجراءات مُطوَّلة لحين شراء الأجانب أي ممتلكات على الأراضي التركية.

الاستثمار العقاري في تركيا حاضرًا:

مع بداية الألفية الثانية والانفتاح على العالم الخارجي بصورة أكبر من الماضي، أتيح كثير من الفرص المتعلقة بالعقارات بالنسبة للأجانب على الأراضي التركية، والسبب في ذلك ما يلي:

  • أصبحت القوانين أكثر مرونة، ومن اليسير تملُّك شقق أو عقارات داخل الأراضي التركية، والأكثر من ذلك هو الحصول على الجنسية التركية في حالة امتلاك عقار من جانب الأجانب، والتمتُّع بكامل الحقوق الممنوحة للمواطن التركي.
  • لا شك أن الاستثمار في تركيا يجب أن يدعمه استقرار في الأحوال الاقتصادية بشكل عام، وهو ما حدث نتيجة التطورات الملحوظة على كل الأصعدة في تركيا.
  • ظهرت مئات الشركات التي تقوم بعملية الاستثمار في الأراضي والشقق والعقارات من داخل تركيا أو خارجها، وبالتالي زيادة المعروض، وساعد ذلك على زيادة الفُرص بالنسبة للمشترين بهدف الاستثمار متوسط وطويل الأجل.

قد يهمك ايضا الاطلاع ايضا على : كيفية الحصول على الجنسية التركية .

 ما العوامل المحددة لأسعار العقارات في تركيا؟

يوجد عديد من المُحدِّدات بالنسبة لأسعار العقارات في تركيا، وسوف نُفنِّد أبرز تلك العوامل كما يلي:

  • كلما كان المكان راقيًا ويحتوي على الخدمات التي يتطلَّبها المشترون، ارتفع سعر العقار، وهناك كثير من المشترين الأذكياء الذين يقومون بالشراء في الأماكن النائية، والتي يتوقَّع أن ترتفع الأسعار فيها مستقبلًا؛ نتيجة للخدمات التي سوف يتم توفيرها فيما بعد.
  • تُعتبر وسائل المواصلات والتنقُّل أحد العوامل التي تزيد من سعر العقار في حالة توافرها في المكان المُزمع الشراء فيه.
  • الأسواق التجارية التي توجد في محيط العقار أحد العوامل المهمة بالنسبة لأسعار العقارات في تركيا.
  • الاستثمارات الأجنبية في الأراضي والعقارات، والمنافسة فيما بينها تؤدِّي إلى حدوث انخفاض ملحوظ في أسعار العقار.
  • ارتفاع الطلب على الشقق المؤجرة يُؤثِّر بشكل كبير على السعر، نظرًا لتزايد الطلب على الشراء، ومن ثَمَّ التأجير فيما بعد من جانب الأفراد ذوي العباءة المالية الكبيرة.
  • القوانين الصادرة من الجهات الحكومية من الأمور المحورية التي تتأثَّر بها أسعار العقارات.
  • الخصومات والضرائب المعمول بها داخل الدولة من العوامل المهمة التي تُؤثِّر على التكلفة بالنسبة للعقارات.

 كيف تتحيَّن الفُرصة المناسبة من أجل الاستثمار في تركيا؟

يُعتبر الوقت الراهن أفضل فُرصة من أجل شراء عقار في تركيا، نظرًا لارتفاع الناتج المحلي في تركيا بوتيرة منتظمة، والتوقُّعات تُشير إلى ارتفاع أسعار العقارات في المستقبل، والمُجازفة محسوبة وفقًا للرؤى الاقتصادية والإحصائيات، وتتراوح نسبة الزيادة في قيمة الأصل، التي يمكن أن يتحصَّل عليها المشتري ما بين 15-20 % ، وقد تزيد أو تنقص وفقًا لطبيعة العقار وخصائصه ومكانه، فاغتنم فُرصة الاستثمار في تركيا والاستثمار في اسطنبول في الوقت الحالي.

الحصول على الجنسية التركية عن طريق الاستثمار

  • أصبح الحصول على الجنسية التركية عن طريق الاستثمار خياراً جذاباً للأفراد الذين يسعون للاستفادة من موقع تركيا الاستراتيجي واقتصادها النابض بالحياة والمناخ الاستثماري الملائم. تقدم تركيا العديد من المسارات للمستثمرين الأجانب للحصول على الجنسية، مما يوفر الفرص للأفراد والعائلات الذين يتطلعون إلى إنشاء منزل جديد أو توسيع نطاق بصمتهم العالمية. وفي هذا المقال سنتعرف على إجراءات ومتطلبات الحصول على الجنسية التركية عن طريق الاستثمار.

خيارات الاستثمار

  • الاستثمار العقاري: أحد أشهر الطرق للحصول على الجنسية التركية هو الاستثمار العقاري. يمكن للمستثمرين الأجانب الحصول على الجنسية عن طريق شراء العقارات في تركيا مع الحد الأدنى للاستثمار الذي تحدده الحكومة. قد تختلف قيمة الاستثمار حسب عوامل مثل الموقع ونوع العقار.
  • استثمار رأس المال: يمكن للمستثمرين أيضًا التأهل للحصول على الجنسية التركية عن طريق استثمار رأس المال الثابت، مثل شراء السندات الحكومية، أو أسهم الشركات التركية، أو تأسيس مشروع تجاري في تركيا. يتم تحديد مبلغ الاستثمار المطلوب لأهلية الحصول على الجنسية بموجب اللوائح الحكومية.
  • خلق فرص العمل: هناك خيار آخر للحصول على الجنسية التركية وهو خلق فرص عمل من خلال الاستثمارات التجارية أو مبادرات خلق فرص العمل. قد يتأهل المستثمرون الذين يظهرون قدرتهم على توليد فرص العمل والمساهمة في الاقتصاد التركي للحصول على الجنسية بموجب هذا المسار.

المتطلبات ومعايير الأهلية

  • الحد الأدنى للاستثمار: للتأهل للحصول على الجنسية التركية عن طريق الاستثمار، يجب على المستثمرين تلبية الحد الأدنى للاستثمار الذي حددته الحكومة. قد يختلف مبلغ الاستثمار اعتمادًا على المسار المختار، ولكنه يتراوح عادةً من مئات الآلاف إلى ملايين الدولارات.
  • المتطلبات القانونية: يجب على المستثمرين الالتزام بجميع المتطلبات القانونية واللوائح المتعلقة بالخيار الاستثماري الذي اختاروه. وقد يشمل ذلك الحصول على التصاريح أو التراخيص أو الموافقات من السلطات الحكومية ذات الصلة وضمان الامتثال الكامل للقوانين واللوائح التركية.
  • فحوصات الخلفية: يخضع المتقدمون للحصول على الجنسية التركية لفحوصات وتدقيق الخلفية للتحقق من وضعهم المالي ومصداقيتهم وأهليتهم للحصول على الجنسية. يجب على المستثمرين إثبات أن مصادر أموالهم مشروعة ويتم الحصول عليها من خلال الوسائل القانونية.
  • متطلبات الإقامة والإقامة: بالإضافة إلى معايير الاستثمار، قد يُطلب من المتقدمين استيفاء متطلبات الإقامة والإقامة في تركيا. وقد يشمل ذلك الحفاظ على الحد الأدنى من فترة الإقامة في البلاد أو إظهار نية حقيقية للإقامة في تركيا.

عملية التقديم

  • إعداد المستندات: يجب على المستثمرين إعداد وتقديم الوثائق والأوراق اللازمة كجزء من طلب الجنسية الخاص بهم. وقد يشمل ذلك شهادات الاستثمار، وسندات الملكية، والبيانات المالية، ونسخ جواز السفر، وغيرها من المستندات الداعمة.
  • تقديم الطلب: بمجرد تجميع المستندات المطلوبة، يقدم المتقدمون طلب الجنسية الخاص بهم إلى السلطات الحكومية ذات الصلة أو الوكالات المعينة المسؤولة عن معالجة طلبات الجنسية عن طريق الاستثمار.
  • المراجعة والموافقة: يخضع الطلب لعملية مراجعة شاملة من قبل سلطات الهجرة، والتي يتم خلالها إجراء فحوصات الخلفية والعناية الواجبة. وبعد المراجعة والموافقة الناجحة، يتم منح المتقدمين الجنسية التركية وإصدار شهادة الجنسية.
  • حفل المواطنة: بعد الموافقة، قد يُطلب من المستثمرين حضور حفل المواطنة أو أداء يمين الولاء لتركيا كجزء من عملية التجنيس. عند الانتهاء من الحفل، يصبح المتقدمون رسميًا مواطنين أتراكًا مع جميع الحقوق والامتيازات المرتبطة بها.
  • يوفر الحصول على الجنسية التركية من خلال الاستثمار طريقًا للمستثمرين الأجانب للوصول إلى مجموعة من المزايا، بما في ذلك السفر بدون تأشيرة، وحقوق الإقامة، وفرص الأعمال والنمو الاقتصادي. من خلال فهم خيارات الاستثمار ومتطلباته وعملية التقديم، يمكن للمستثمرين التنقل في الطريق إلى الجنسية التركية وفتح فرص جديدة في واحدة من أكثر دول العالم ديناميكية وغنية ثقافيًا.
اقرأ المزيد اقرأ أقل

المشاريع المميزة

يبدأ من

$ 320.100
4%OFF

يبدأ من

$ 138.000

يبدأ من

$ 47.000

يبدأ من

$ 83.000
مزيد من المشاريع

استشارة عقارية فورية

+90 555 160 50 00
whatsapp-icon