شارك في فيسبوك شارك في تويتر شارك في واتساب

المشاريع الانشائية في تركيا في القطاع الحكومي أم القطاع الخاص .. أيهما أفضل استثمارياً

19/10/2023 الاستثمار في تركيا 430 المشاريع الانشائية في تركيا في القطاع الحكومي أم القطاع الخاص .. أيهما أفضل استثمارياً

محتوى المقال

شركات الإنشاء في تركيا تنقسم إلى قسمين رئيسيين، القسم الأول هو الشركات الإنشائية في القطاع الحكومي، والقسم الثاني هو الشركات الإنشائية في القطاع الخاص، وهو مماثل لـ العديد من الدول في العالم، ولكن المحتوى والمضمون في المشاريع مختلف تماماً في تركيا، ماهو الاختلاف يا تُرى؟ 

هناك عدّة نقاط رئيسة تفصل بين شركات الإنشاء في القطاع الحكومي والقطاع الخاص، هذه النقاط قد تكون إيجابية للبعض ونفسها أيضاً قد تكون سلبية للبعض الآخر، لذلك ارتأى الفريق الاستشاري في داماس ترك العقارية أن نُفصّل ذلك لك من أجل أن تكون الصّورة واضحة وجليّة تماماً كما ترغب برؤيتها عزيزي المستثمر. 

اعتمدنا في مقالنا اليوم عناوين خاصّة بكلّ نقطة مفصلية بين مشاريع القطاع الحكومي والقطاع الخاص، ولذلك سوف نستهلّ المقال بالتّعرف على نوعية كلٍ من شركات الإنشاء في القطاع الخاص والحكومي، ثمّ سنتحدث عن المميزات التي تُصاحب مشاريع كل من هذه الشركات، لننتقل بعدها إلى السلبيات، واخيراً سوف نترك لك وجهة نظرنا فيما يخصّ الأفضل منهما، وأخيراً سيكون الحكمُ لك بعد كل ذلك. 

الشركات الانشائية في تركيا بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص 

أولاً: شركات الإنشاء في القطاع الحكومي

بدايةً نقولها لك أنّ شركات الإنشاء في القطاع الحكومي عددها محدودٌ إلى حدٍ ما، ولكنّ تأثيرها كبير لـ يمتد إلى كامل تركيا وأكثر من ذلك، انتبه! نحن نتحدث عن شركات الإنشاء المعنيّة بتقديم المشاريع السكنية، أمّا ما عدا ذلك فهي كثيرة وذات قوّة مؤثّرة عالمياً حتّى! 

شركات القطاع الحكومي تعتمد مبدأ تقديم المشاريع بناءً على ثلاثة أشكال، وهي كالآتي: 

  • تقديم الأرض لشركات إنشاء معيّنة والإشراف عليها بالكامل من الألف إلى الياء. 
  • إنشاء المشاريع بالكامل من قبل هذه الشركات لـ شريحة معيّنة من الناس وتحديداً ذات الدّخل المحدود، وبـ أقساط آجلة طويلة الأمد.
  • إنشاء المشاريع الفاخرة في مواقع ساحرة لجميع الشرائح وبـ أقساط طويلة أيضاً.

الشكل الأوّل والثاني محصورٌ فقط بهذه الشّركات الحكومية، أمّا الثالث فـ بالـتّأكيد تتشارك فيه مع القطاع الخاص، والذي يبني المشاريع الفاخرة والمتوسطة والعادية وكيف ما أراد، ومن لمع اسمه من هذه الشّركات هما شركتان امتدّت مشاريعهم من أقصى تركيا إلى أدناها! سوف نذكر لكم هذه الشّركات في الفقرات التالية. 

ثانياً: شركات الإنشاء في القطاع الخاص 

شركات الإنشاء الخاصّة كثيرة في تركيا، وباتت في الآونة الأخيرة تتنافس في كثيرٍ من النّقاط التي تقدّمها الشركات في القطاع الحكومي، هذه الشّركات تقدّم مشاريعها بناءً على أراضٍ ومناقصات استطاعت الحصول عليها في أماكن محورية في المدن، وهي التي تبني من الصفر وتسلّم وتتابع جميع العقارات الموجودة في مشاريعها. 

شركات القطاع الخاص تعتمد مبدأ تقديم المشاريع بناءً على الشكلين الآتيين وهما:

  • إنشاء المشاريع الفاخرة أو العادية في مواقع معيّنة لجميع الشرائح وبـ أقساط متوّسطة.
  • إنشاء المشاريع الفاخرة أو العادية في مواقع معيّنة لجميع الشرائح ولكن الدّفع نقداً بشكل مباشر.

نادراً ما تكون الأقساط طويلة الأمد في مشاريع الشّركات الخاصة، لذلك معظم هذه الشركات اعتمدت مبدأ الأقساط إلى حين البدء في تسليم المشاريع، مما يعني المدّة الأقصى تقريباً هي 3 سنوات، وسوف نأتي على جميع التفاصيل في فقراتنا القادمة. 

المشاريع الإنشائية في تركيا بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص 

المشاريع الإنشائية في القطاع الحكومي 

  • نعتقد أنّه قد صادفتك عبارة رنانة جداً عند بحثك عن العقارات في تركيا بالعديد المشاريع وغيرها، مثلاً شقق للبيع في اسطنبول بالضمان الحكومي! نعم هذا المصطلح "الضمان الحكومي" والذي تعني به جميع شركات التسويق العقاري على أنّ هذه المشاريع مُنشئة من قبل القطاع الحكومي، وهي تعتبر ميزة تستخدمها الشركات لجذب الزبائن إليها. 
  • الحقيقة أنّها بالفعل ميّزة مفصليّة تُحسب للقطاع الحكومي، إذاً مفهوم الضمان الحكومي هو فكرة تشاركية لإحداث وحدات سكنية مُقدّمة للرّاغبين بـ شراء عقار في اسطنبول، وتكون جميع الأعمال اللوجستية والإدارية وصاحب القرار هو الحكومة التركية، وموضوع الإشراف أيضاً وهو أكثر ما تفرّدت به المشاريع المنشأة من قبل الحكومة التركية والتي سنأتي عليها بالتّفصيل أيضاًَ. 

المشاريع الإنشائية في القطاع الخاص

  • المشاريع الإنشائية في القطاع الخاص قد تقترن معها تلك الجملة "الضمان الحكومي" في حال كان هذه الشركات تبني المشاريع على الأراضي الخاصّة بالقطاع الحكومي، وما دون ذلك فـ هو غير مقترن مع القطاع الحكومي، وتكون مجرد مشاريع خاصة مُنشئة من قبل شركات تطوير عقاري. 
  • ولكن هذا لا يعني أنّ هذه المشاريع الإنشائية في القطاع الخاص غير مرغوبة! بل بعضها قد يتفوّق بمراحل كبيرة عمّا تقدّمه المشاريع الإنشائية في القطاع العام، وسوف تلمس ذلك عند التحدّث عن الإيجابيات والسلبيات لكلّ منهما، شركات إنشائية أصبحت تؤسس مشاريعها خارج تركيا وبكثافة أيضاً! 

إيجابيات المشاريع الإنشائية في تركيا في القطاع الحكومي والقطاع الخاص 

إيجابيات المشاريع الإنشائية في تركيا في القطاع الحكومي 

أولاً: الضمان القانوني لإنشاء المشاريع 

شركات الضمان الحكومي بعد تسليم الأراضي للشركات الإنشائية، توكّل فريقاً كاملاً من المستشارين القانونين معنيين بالأمور الرّسمية والقانونية، وظيفة هذا الفريق هي التدقيق والمتابعة الشاملة لـ عملية استخراج الرخص وغيرها من الأمور الروتينية من البلديات وإدارة الطابو وغيرها، وهذا يعني أنّ جميع المشاريع التي تملك يداً فيها هي قانونية مئة بالمئة وليس هنالك أي عمليات احتيال وما شابه ذلك.

ثانياً: متابعة عملية الإنشاء والمواد المستخدمة

بعد اكتمال جميع الأوراق وغيرها من الأمور القانونية، يكون هناك فريق من المهندسين بجميع الاختصاصات لمتابعة الأمور الإنشائية بجميع حالاتها، وذلك لـ يتم ضمان إنشاء المشاريع بناءً على جميع المعايير والشروط المفروضة مُسبقاً والمتّفق عليها، كما أنّ مهمتهم تُعنى بالإشراف الكامل والتوجيه لاستخدام المواد والأدوات المشروطة أيضاً، كل ذلك ضمن عقود تم إبرامها مع الشركة الإنشائية التي تولّت المشروع. 

ثالثاً: المتابعة الدّورية للمشاريع

المشاريع الإنشائية في القطاع الحكومي تتميز بـ الإجراءات التي تكون عند تسليم الشقق وبعد التسليم أيضاً، تسليم الشقق يكون باحترافية عالية ويضمن لأي عميل بأن تكون جميع الأمور مُستوفية للشروط والواجبات المبني عليها سابقاً، كما أنّ العملية لا تنتهي هنا وإنّما بالإشراف على المشاريع بعد الانتهاء والزيارات الدورية لها لضمان أنّ جميع الأمور وغيرها مستمرّة على الوضع الصحيح.  

رابعاً: توثيق العقود الرّسمية وضمان صلاحيتها

هذه الميّزة لا تقلّ أهمّية عن ما ذكرناه سابقاً، وهي ضمان توثيق عقود البيع عند كاتب العدل وبحضور ممثلي شركات الضمان الحكومي، هناك عقود تمتد أقساطها إلى 20 سنة والضّامن الوحيد هو هذه الشركات بناءً على عقود مقدّمة بحضور كاتب العدل، لذلك هي الكفيل في تبديل هذه العقود بعد انتهاء دفع الأقساط أو المشاريع الإنشائية إلى وثيقة الطابو الرّسمية أمام المؤسسات الحكومية. 

خامساً: الأقساط الطويلة والأسعار المنطقية 

الجميع يسعى لـ شراء شقق للبيع في تركيا بالضمان الحكومي، لماذا؟ بالتأكيد لأنّ شركات الضمان الحكومي تقدّم خطط أقساط مرنة ويسيرة إلى عملائها، والتي يصل بعضها إلى 20 سنة و بأقساط منطقية، إضافةً لذلك الأسعار في هذه المشاريع منطقية ويتم تقديمها بناءً على أسعار السوق الموجودة في كل منطقة، وهذا ما يعزز الشّراء من قبل هذه الشركات التي تسعى فعلاً لأن تكون نموذجاً لتسيير أمور المواطنين وغيرهم من الرّاغبين بـ شراء العقارات. 

سادساً: الأماكن الحيوية والمناطق ذات المستقبل الاستثماري 

شركات الضمان الحكومي لديها رؤية صحيحة ومُثبتة عبر تجارب سابقة لها بأنّها تختار الأماكن الصحيحة ذات الاستثمار المستقبلي، بالتأكيد كل هذا مبني على خطط بالشراكة مع الحكومة التركية لتوجيه الإسكان إلى مناطق جديدة معينة، أو إعادة تأهيل منطقة معينة، شاهدنا مناطق استطاعت شركات الضمان الحكومي تحويلها من أرض مستوية إلى أبراج شاهقة، مثل بهجة شهير و باشاك شهير، إذاً الاستثمار المستقبلي هنا في هذه المشاريع بالتأكيد. 

إيجابيات المشاريع الإنشائية في تركيا في القطاع الخاص

أولاً: انتقاء الأماكن المركزية في مناطق قلب المدن التركية

هذه الميّزة تُحسب لـ المشاريع المُنشأة من قبل الشركات في القطاع الخاص، لأنّها دوماً تسعى إلى إحداث الفرق والتميّز عن المشاريع في القطاع الحكومي، حيث تشتري الأراضي في قلب المدن مثل اسطنبول وتبني عليها المشاريع الفاخرة، حتى أنّ بعض الشركات الخاصة هيمنت نسبة كبيرة من مناطق بأكملها، وذلك من خلال إنشاء المشاريع الخاصة بها بجانب بعضها، وقد أحدث أثراً كبيراً في بعض مناطق اسطنبول. 

ثانياً: التشطيبات الفاخرة في المشاريع والكواليتي العالي فيها 

هذه أيضاً نقطة أخرى تتفرّد بها مشاريع الشركات الإنشائية الخاصة، عموماً هذه الشركات تسعى إلى تقديم أفضل التشطيبات وأحدث التقنيات في مشاريعها، لكي تُحدث فرقاً بين مشاريعها وما هو موجود في السوق العقاري من مشاريع حكومية، لأنّ المشاريع الحكومية عادةً تقدّم كواليتي متوسط وتشطيبات عادية، في ظل الشريحة المستهدفة عموماً في تركيا. 

ثالثاً: الخدمات المرموقة المصاحبة للمشاريع الإنشائية الخاصة 

دوماً تسعى المشاريع الإنشائية الخاصة إلى تقديم خدمات ذات رفاهية عالية مقارنةً بما تقدّمه الشركات الحكومية، وفي حال خرجت بـ جولات عقارية ستشاهد الفرق حقيقةً بين الاثنين، لأنّ المشاريع الحكومية تقدم خدمات متوسطة، المشاريع الخاصة نجد فيها أحدث التقنيات من حيث الصالات الرياضية والمسابح وغيرها من الخدمات المميزة. 

رابعاً: المحتوى الموّحد في مشاريع الشركات الإنشائية الخاصة 

نعني بذلك أنّ الشركات الخاصة دوماً تعتمد محتوى محدد لمشاريعها، إمّا سكني أو تجاري أو مراكز تجارية وهكذا دواليك، أمّا الشركات الحكومية فهي تقدّم جميع المحتويات، ودائماً يكون الاختصاص أفضل إلى حدٍ ما، نجد مثلاً شركات خاصة تعتمد الاستثمار في الشقق المكتبية في جميع مشاريعها، لذلك دوماً تركز على المواقع الاستثمارية، وتنجح بذلك لأنّها اختصت هذا المحتوى فقط

سلبيات المشاريع الإنشائية في تركيا في القطاع الحكومي والقطاع الخاص 

سلبيات المشاريع الإنشائية في تركيا في القطاع الحكومي 

من خلال ما ذكرناه لكم من إيجابيات قد توضّحت السلبيات تلقائياً لكلّ نوعٍ من الشركات الخاصة كانت أم الحكومية، دعونا نعدد لكم أهم النقاط التي قد تكون سلبية عند البعض وقد لا تكون عند البعض الآخر بما يتعلّق بالمشاريع الإنشائية في القطاع الحكومي، وهي كالآتي: 

  • التشطيبات في الشقق والإكساء عموماً يكون متوّسطاً في المشاريع الحكومية. 
  • الخدمات المصاحبة للمشاريع تكون متوّسطة و محدودة في بعض الأحيان. 
  • عدم التخصص في محتوى معيّن للمشاريع يجعلها أقلّ احترافية نوعاً ما. 
  • المعاملات والأوراق المتعلّقة بها تطول نوعاً بسبب ضغط الطلب على المشاريع الحكومية. 

سلبيات المشاريع الإنشائية في تركيا في القطاع الخاص 

القطاع الخاص أيضاً يمتلك بعض السلبيات التي قد يجدها البعض إيجابيات أيضاً، وهي ما يلي:

  • خطط الدفع والأقساط لا تكون مرنة مثل ما هو موجود في المشاريع الحكومية، ويمتد أقصاها إلى 4 سنوات. 
  • هناك ضعف كبير في الالتزام بالمواعيد وتسليم المشاريع بالنسبة للشركات الخاصة. 
  • أسعار العقارات في المشاريع الخاصة مرتفع نوعاً ما مقارنة بالمشاريع الحكومية. 

أهمّ شركات المشاريع الإنشائية في تركيا في القطاع الحكومي والقطاع الخاص 

بعض شركات المشاريع الإنشائية في تركيا في القطاع الحكومي 

أولاً: شركة أملاك كونوت الشهيرة EMLAK KONUT

  • شركة أملاك كونوت تأسست في عام 1953 لتلبية احتياجات الإسكان وبمساعدة الحكومة التركية الحديثة هي شركة مساهمة عامة، وتعتبر من أكبر صناديق الاستثمار العقاري في تركيا حيث تمتلك هيكل أسهم بنسبة 50.6 في المائة في مدينة اسطنبول! وهو رقم كبير وجيّد لمواطني الدولة التركية والرّاغبين بـ شراء العقارات.  
  • الشركة لا يُستهان بقدراتها أبداً فقد ساهمت بإنشاء أكثر 130 ألف عقار مستقل إلى يومنا هذا، وهو رقم كبير لم تستطع شركات إنشاء عالمية القيام بذلك، وقد أحدثت هذه الشركة مناطق حديثة في مدينة اسطنبول وهما باشاك شهير في كايا شهير، وأيضاً اسبارطة كولة في بهجة شهير "مدينة الحدائق" 

ثانياً: شركة التوكي للإسكان TOKİ

  • وتعني باللغة العربية الإدارة العامة للإسكان وهي اختصار Toplu Konut İdaresi، وقد تأسس منذ عام 1984 بناءً على تعليمات الرئيس تورغوت أوزال، وتعتبر ميزانية هذه الشركة منفصلة تماماً عن خزينة الدولة، ولكنها رسمياً عائدة للحكومة التركية بالتأكيد. 
  • مبدأ وفكرة هذه الشركة هو تحقيق مشاريع ومباني سكنية للمواطنين ذوي الدخل المحدود، ولكنها امتدّت بشكل كبير وأصبحت تقدّم مشاريعاً كُبرى في مدينة اسطنبول أيضاً، الميّزة الأكثر قيمة لهذه الشركة هي الأقساط طويلة الأمد والتي تمتد لأكثر من عشر سنوات. 

بعض شركات المشاريع الإنشائية في تركيا في القطاع الخاص 

أولاً: شركة الإخلاص İHLAS YAPI

  • أحد أكبر الشركات التي تقدّم المحتوى العائلي للعملاء، معظم الشقق التي تمّ إنشاؤها في مشاريع هذه الشركة هي ذات مفهوم عائلي بالكامل مع الخدمات الاحترافية، وكانت المساحات فيها كبيرة جداً وصل بعضها إلى أضعاف ما تقدّمه الشركات الإنشائية الأخرى، وقد توسّعت مشاريعها في بهجة شهير و بيليك دوزو

ثانياً: شركة باباجان BABACAN HOLDİNG

  • تعتبر باباجان أحد أفضل شركات الإنشاء في تركيا، والتي تأسست عام 2002م، تعتمد على إنشاء المشاريع السكنية والتجارية، ولديها أيضاً اهتمامات بالطاقة واللوجستيك، لمع اسمها في الفترة الأخيرة عند إنشاء سلسلة مشاريع باباجان المتنوعة في أنحاء مدينة اسطنبول، وتعتمد بشكل أكبر على الشقق الفندقية والمكاتب التجارية بجانب الطرق الرئيسية في مراكز المدن. 

ثالثاً: شركة ارتاش انشاءات ARTAŞ

  • شركة فخمة ولديها تاريخ كبير يمتد لأكثر من ثلاثين عاماً في سوق الإنشاءات التركي، ولديها الكثير من المشاريع في اسطنبول بطرفيها الاوروبي والاسيوي، محتواها ذو مدلول عائلي بامتياز ومليء بالمساحات الخضراء الواسعة، الشقق فيها كبيرة وذات مساحات واسعة أيضاً، وتحتوي أنماط شقق كبيرة ذات الثلاث غرف وصالون والأربع غرف وصالون.
  • قبل الختام وبعد تفصيل شاملٍ وكاملٍ عن المشاريع الإنشائية في تركيا في القطاع الحكومة أم القطاع الخاص … أيهما أفضل استثمارياً برأيك؟ نترك لك الجواب والتقييم، أمّا بالنسبة لنا فـ بالتأكيد لكلّ منها ميّزات وإيجابيات ولا يخلو كل منهما من السلبيات، ولكن بناءً على طلبك وهدفك نستطيع أن نحقق لك الاستثمار الأفضل بين كليهما، بحكم الخبرات الطويلة التي نملكها في السوق العقاري التركي. 

ختاماً

ختاماًً كان هذا المقال شرحاً وافياً وشافياً عن المشاريع الإنشائية في القطاع الخاص والحكومي في تركيا، استطعنا من خلاله التحدث عن جميع الإيجابيات والسلبيات فيه، كما عرّفنا كلاً منهما من حيث المحتوى الشائع لهما في تركيا، وذكرنا لكم في النهاية أهمّ الشركات الإنشائية المرموقة من كلا الطرفين في تركيا، ولنساعدك أكثر في اختيار المشاريع الأفضل تواصل معنا مباشرةً. 

إذا كنت بالفعل مهتماً بالاستثمار العقاري في تركيا أو ترغب بشراء عقارات في تركيا، أو تودّ الحصول على الجنسية التركية عبر طرقها المتنوعة، شركة داماس ترك العقارية خيارك الأفضل للحصول على أفضل الفرص والعروض العقارية والخدمات المميزة، تواصل معنا لتلقى فريقاً مستعداً لخدمتك على مدار الساعة. 

تحرير: damasturk

كلمات مفتاحية:

تركيا الاستثمار في تركيا

المشاريع المميزة

يبدأ من

$ 320.900

يبدأ من

$ 47.000

يبدأ من

$ 83.000
مزيد من المشاريع

استشارة عقارية فورية

+90 555 160 50 00
whatsapp-icon