شارك في فيسبوك شارك في تويتر شارك في واتساب

الاقتصاد التركي ينمو 11 بالمئة مطلع العام 2022

20/05/2022 الاستثمار في تركيا 152 الاقتصاد التركي ينمو 11 بالمئة مطلع العام 2022

محتوى المقال

 الاقتصاد التركي أثبت للعالم مدى قوته ونمائه المستمر في السنوات العشر الأخيرة، قفزة اقتصادية تفاجأ بها العالم أجمع قد أوصلت تركيا إلى مصافّ الدول العشرين الأولى اقتصاداً في العالم .. أن تكون تركيا ذات اقتصاد مماثل لـ ألمانيا وأمريكا والصين وبريطانيا وغيرها، أليس ذلك يدلّ على اقتصاد قويّ ومتين ومُستقطب للاستثمارات العالمية؟

  • داماس تورك العقاريّة أعدّت لك مقالاً يتضمن الإحصاءات الأخيرة للنمو الاقتصادي في تركيا منذ بداية 2021 وحتى الآن مع انتهاء الربع الأول من عام 2022، لماذا؟ لنبرّهن لك أنّ تركيا تنمو اقتصادياً قولاً وفعلاً وأنّ الاستثمار والثقة فيها وصلت لأبعد الحدود لاسيّما وأنّ كبرى الدول العالمية تستثمر فيها مثل قطر والإمارات وغيرها

ماهي الإحصاءات الاقتصادية منذ بداية 2021 وحتى الربع الأول من 2022؟

  • قبل البدء في الدخول ضمن تفاصيل هذه الإحصاءات والأرقام نذكّركم بأن جميع هذه الإحصاءات موّثقة بمصادر تركية وعالميّة حتى، مثل هيئة الإحصاء التركية أولاً ومنصات أخرى مثل وكالة الأناضول وغيرها من المنصّات الرسميّة، والتي جميعها أجمع على أنّ الاقتصاد التركي ينمو بشكل رهيب في الفترات الأخيرة، هيا نتعرّف على هذه الإحصاءات

أولاً: إحصاءات وأرقام الربع الأول من عام 2021

  • الاقتصاد التركي خلال الربع الأول من 2021 حققّ نمواً بنسبة 7% مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي 2020، وأشارت الإحصاءات إلى ارتفاع الناتج المحلي خلال هذه الأشهر إلى بنسبة 29.1 بالمئة أيضاً، وبلغت 188 ملياراً و65 مليون دولار أمريكي

ماهي أبرز القطاعات التي حققت ارتفاعاً كبيراً في النمو الاقتصادي ياتُرى؟

  • قطاع المعلومات والاتصالات 18.1 بالمئة
  • القطاع الخدمي 14.4% بالمئة
  • القطاع الصناعي 11.7 بالمئة
  • قطاع الزراعة 7.5 بالمئة
  • قطاع الأنشطة المهنية والإدارية 5.3 بالمئة
  • قطاع الأنشطة العقارية 2.8 بالمئة

ثانياً: إحصاءات وأرقام الربع الثاني من عام 2021

  • الاقتصاد التركي خلال الربع الثاني من 2021 حققّ نمواً بنسبة 21.7 % مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي 2020، وأشارت الإحصاءات إلى ارتفاع الناتج المحلي خلال هذه الأشهر إلى بنسبة 45.8 بالمئة أيضاً، وبلغت 1.581 تريليون ليرة تركية
  • وهنا نوّد القول لك بأنّ هذا الربع بالذات كانت تركيا المركز الثاني الأكثر نمو اقتصادي بعد بريطانيا بين دول الأقوى اقتصاداً في العالم، كما أنّنا نلاحظ الفرق الكبير للنمو الاقتصادي بين الربع الأول والثاني والذي كان ثلاثة أضعاف على الأقل، هذه الفترة الزمنية أيضاً شهدت وجود جائحة كورونا والحظر المفروض بشكل كبير على تركيا

ماهي أبرز القطاعات التي حققت ارتفاعاً كبيراً في النمو الاقتصادي ياتُرى؟

  • قطاع الأنشطة المهنية والإدارية 32.5 بالمئة
  • قطاع الاتصالات والمعلومات 25.5 بالمئة
  • قطاع صادرات السلع والخدمات 10.8 بالمئة
  • قطاع التعليم والصحة 8.5 بالمئة
  • قطاع الأنشطة العقارية 5 بالمئة

ثالثاً: إحصاءات وأرقام الربع الثالث من عام 2021     

  • الاقتصاد التركي خلال الربع الثالث من 2021 حققّ نمواً بنسبة 7.4 % مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي 2020، وأشارت الإحصاءات إلى ارتفاع الناتج المحلي خلال هذه الأشهر إلى بنسبة 25.1 بالمئة أيضاً، وبالمناسبة كانت تركيا في المرتبة الأولى الأكثر نمواً بالاقتصاد عالمياً ويأتي بعدها كل من: 
  • تركيا 7,4 بالمئة
  • بريطانيا 6,6 بالمئة 
  • السعودية 6,2 بالمئة 
  • الولايات المتحدة الأمريكية 4,9 بالمئة  
  • الصين 4,9 بالمئة 
  • المكسيك 4,7 بالمئة   
  • كوريا الجنوبية 4 بالمئة  
  • إيطاليا 3,8 بالمئة 
  • إندونيسيا 3,7 بالمئة 
  • فرنسا 3,3 بالمئة 
  • ألمانيا 2,6 بالمئة 
  • اليابان 1,3 بالمئة 

ماهي أبرز القطاعات التي حققت ارتفاعاً كبيراً في النمو الاقتصادي ياتُرى؟ 

  • قطاع المعلومات والاتصالات 25.1 بالمئة 
  • القطاع الخدمي 22.4% بالمئة 
  • قطاع الأنشطة المهنية والإدارية 8.3 بالمئة 
  • قطاع الأنشطة العقارية 4 بالمئة

رابعاً: إحصاءات وأرقام الربع الأخير من عام 2021

  • الاقتصاد التركي خلال الربع الأخير من 2021 حققّ نمواً بنسبة 9.1 % مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي 2020، وأشارت الإحصاءات إلى ارتفاع الناتج المحلي خلال هذه الأشهر إلى بنسبة 42.8 بالمئة أيضاً، وبلغت 7 تريليون و209 مليار و40 مليون ليرة تركية

ماهي أبرز القطاعات التي حققت ارتفاعاً كبيراً في النمو الاقتصادي ياتُرى؟

  • قطاع الأنشطة المهنية والإدارية 25.5 بالمئة
  • قطاع الاتصالات والمعلومات 18.5 بالمئة
  • إذاً ماهي النتيجة بعد كل هذه الإحصاءات؟ النتيجة هي تحقيق نمو اقتصادي في تركيا بنسبة وصلت إلى 11% في مجمل العام 2021، بنسبة 42% مقارنة بالعام 2020، والذي بلغ ما يقارب 7 تريليون و209 مليارات و40 مليون ليرة تركية، وهو قفزة مميزة لتركيا على الصعيد العالم؟
  • هذا الارتفاع الكبير للنمو يدلّ على تعافي الاقتصاد التركي بعد جائحة كورونا والتي أثرت بشكل سلبي على معظم دول العالم في ظل الإجراءات الاحترازية منه والحظر المفروض عالمياً، كما أنّ الصادرات لها أكثر كبير في هذه الإحصاءات والتي جعلت من تركيا دولة مصدّرة عالمياً، ولكن ماهي المعايير الرئيسة التي نهضت بهذا الاقتصاد ورفعته؟

ماهي المعايير التي يعتمد عليها الاقتصاد التركي لرفع النمو وتحقيق النجاحات؟

أولاً: الاستقرار السياسي الذي تشهده تركيا منذ سنوات عديدة

  • بالتأكيد الاستقرار السياسي يُنشأ بيئة مميزة لنمو الاقتصادات العالمية، أما في الدول ذات الصراعات الداخلية وغيرها من الصراعات من المُحال إنشاء أي عمل تجاري وغيره من الأعمال الأخرى، الاستقرار السياسي الذي تشهده تركيا في ظل حكومة عملية ونشطة حفّز من النمو الاقتصادي فيها بشكل كبير ودفعها عالمياً في مصاف الدول الكبرى

ثانياً: جذب المستثمرين الأجانب و الاستثمار في تركيا

  • تفكير اقتصادي بحت تتميز به تركيا في جذب الاستثمارات الأجنبية إليها، سواءً كان في المشاريع الخاصة بالدولة عبر جذب استثمارات أجنبية من الدول مباشرةً، أو من خلال جذب الاستثمارات الفردية مثل قوانين الوديعة البنكية والحصول على الجنسية التركية من خلال شراء عقارات في تركيا
  • أيضاً من خلال أشكال الإعفاءات الضريبية التي تقدّمها تركيا للمستثمرين الأجانب فيها، أبرزها الإعفاءات الضريبة للصادرات من منتجات وغيرها في تركيا، أيضاً الإعفاءات التي تلحق شراء العقارات في تركيا وغيرها أيضاً، هناك منصّة خاصّة لمساعدة المستثمرين في معرفة هذه الإعفاءات وكيفية جذب استثماراتها إلى تركيا أيضاً

ثالثاً: السياحة المنتعشة في تركيا 

  • إقبال سياحي رهيب شهدته تركيا في السنوات الأخيرة بفضل المقوّمات السياحية التي لا حصر لها في تركيا، إضافةً للمعالم التاريخية والأثرية التي جذبت شريحة كبيرة من مواطني دول العالم، بالتأكيد اليوم السياحة تُعد باباً كبيراً لتركيا في النمو الاقتصادي لا سيما وأنّه من خلالها تنطلق شريحة كبيرة إلى الدخول في عالم التجارة أو شراء العقارات في تركيا وغيرها

رابعاً: السوق التركي المحلي وارتفاع الصادرات في تركيا بنسب كبيرة 

  • مما لا شكّ فيه أنّ تركيا اليوم هي إحدى الدول الأولى المصدّرة عالميا وتحديداً في عدّة منتجات أهمّها قطاع المنسوجات والمواد الخام، حيث تعد تركيا دولة رئيسية مصدّرة للأقمشة والملابس التركية ولها الحصة الأكبر في حجم الصادرات التركية ضمن إحصائية عام 2021 من إجمالي قيمة الصادرات الكاملة في تركيا والتي بلغت 225 مليار دولار! 
  • بالتأكيد هناك العديد من المعايير الأخرى التي يعتمد عليها الاقتصاد التركي لم نأت على ذكرها ولكنّها ليست بحجم المعايير التي ذكرناها آنفاً والتي إلى حد ما هي من المؤثرات الرئيسية في نمو الاقتصاد التركي، اليوم الاقتصاد التركي على مستوى أوروبا يُعتبر اقتصاداً ناجحاً ومؤثراً بشكل عالمي وله مستقبل مُزدهر

ختامًا

  • هناك الكثير من شككوا في قوّة ونمو الاقتصاد التركي على مدار السنتين الماضيتين، لا سيما بعد تراجع تركيا إلى المرتبة التاسعة عشر بعد أن كانت السادسة عشر في ظل جائحة كورونا، ولكن الثقة في الاقتصاد التركي عادت من جديد بعد أن أثبت أنّه اقتصاد قوي ومتين ولا يتزعزع بالكوارث والأزمات العالمية في ظل الإحصائيات التي تصدّرها في هذه الفترة
  • شركة داماس تورك العقاريّة لديها العديد من الفرص الاستثمارية في عدّة مجالات تم ذكرها في المقال هنا، هل تريد الاستفادة منها؟ كل ماعليك هو النقر هنا للتواصل مع أهمّ الاستشاريين في الشركة يقدّم لك جدوى اقتصادية كاملة مع استثمار مُربح بالتأكيد، وموثق بالأرقام والتحليلات .. تواصل معنا ولا تتردد 

 

كلمات مفتاحية:

الاستثمار في تركيا

المشاريع المميزة

20%OFF

يبدأ من

$ 185.000

يبدأ من

$ 384.100

يبدأ من

$ 47.000

يبدأ من

$ 116.000
مزيد من المشاريع

استشارة عقارية فورية

+90 555 160 50 00
whatsapp-icon