شارك في فيسبوك شارك في تويتر شارك في واتساب

مسجد السلطان أحمد.. تحفة التصميم العثماني

04/09/2023 مناطق وبلديات تركية 172 مسجد السلطان أحمد.. تحفة التصميم العثماني

محتوى المقال

تتميز مدينة إسطنبول بتاريخها العريق وموروثاتها المعمارية الفريدة التي بقيت شاهدة على تعاقب الحضارات عبر آلاف السنين والعصور وأصبحت قبلة بارزة للسائحين من مختلف بقاع العالم، ويعتبر مسجد السلطان أحمد أهم موروثات العمارة التركية والإسلامية، ويعد أحد أكثر المعالم السياحية والمساجد زيارة في اسطنبول، ولديه أهمية كبيرة كونه يقع مقابل كنيسة "آيا صوفيا" التاريخية.
تاريخ بناء مسجد السلطان أحمد
بُني مسجد السلطان أحمد على يد المهندس المعماري "محمد آغا" أحد تلامذة المعماري العثماني الشهير "معمار سنان" في الفترة ما بين عامي 1609 و1616م، وقد تمّ إنشاؤه من قبل السلطان أحمد الأوّل الذي استلم الحُكم عام 1603م، وسعى لإكمال ما بدأ به السلاطين من قبله ببناء المساجد والأبراج على تلال إسطنبول.
سبب التسمية:
سمي مسجد السلطان أحمد بالجامع الأزرق وذلك نسبة لأروقته التي يكسوها اللون الأزرق وجدرانه الداخلية المزينة بالبلاط الأزرق المزخرف، كما أن مآذنه مزخرفة أيضاً بالرخام الأزرق.
مسجد السلطان أحمد من الداخل
صُممت جدران المسجد من 21043 بلاطة خزفية، مصنوعة يدويًا في مدينة إزنيك التركية بأكثر من خمسون تصميم مختلف لأزهار الزنبق، ويبدو شكل المسجد من الداخل مستطيلاً يبلغ طولي ضلعيه 64م و72م، وتتوسطه قبة كبيرة يحفها أربعة أنصاف قباب، كما أن كل ركن من أركان المسجد مغطى بقباب صغيرة بها عدد كبير جداً من النوافذ المنفذة للضوء والمزخرفة بطريقة رائعة.
مسجد السلطان أحمد من الخارج
يعتبر مسجد السلطان أحمد المسجد الوحيد في تركيا الذي يحتوي على ست منارات مرتفعة موزعة ثلاثة إلى اليمين وثلاثة في الجهة المقابلة، ويعكس تأثراً واضحاً بمآذن المسجد الحرام.
يحيط به سور كبير ومرتفع له خمسة أبواب، ثلاثة منها تؤدّي إلى صحن المسجد، وبابان يؤدّيان إلى قاعة الصلاة، وتتربع على قمته قبة رئيسة بارتفاع 43 متراً بقطر 23.5 متراً، وحولها ثماني قباب أصغر حجماً، ويزين ساحة الجامع من الخارج بساط كبير ورائع من أزهار التوليب ويعد ذلك البساط الأكبر من نوعه في العالم إذ يتألف من حوالي 545 ألف زهرة توليب، وتبلغ مساحة هذا البساط 1.262 متراً.
ويذكر أن جامع السلطان أحمد يتميز عن غيره من المساجد العثمانيّة بأنّه أول مسجد يحوي ممرّاً من قصر السلطان إلى المحفل الذي يصلّي فيه السلطان وحاشيته المسمى hünkar mahfili، ويضمّ الجامع ستّ مآذن عليها 16 شرفة، وقد اعتمد المعماريّون هذا الرّقم إشارة إلى ترتيب السلطان أحمد من حيث تسلسل تولّي عرش السلطنة.
مواعيد زيارة المسجد
يفتح جامع السلطان أحمد أبوابه للعبادة منذ صلاة الفجر ويتمّ اغلاقه بعد صلاة العشاء، ويستقبل الزوار والسياح من الساعة التاسعة صباحاً الى الساعة حتى الساعة السابعة ما عدا في أوقات الصلاة ولا توجد تذاكر أو أجرة للدخول، أمّا زيارة قبر السلطان أحمد فهي من الساعة 8:30 صباحاً إلى الساعة 18:30 مساءً، وفي فترة الشتاء تكون بين 8:30 صباحاً إلى 17:00 مساءً.
ويحظى الزوار بأوقات رائعة داخل المسجد ومحيطه، ويمكنك أن تتجول في ردهاته وتستمع بمعماريته الداخلية الفريدة وتداخل ألوانه وروعته التي يطغى عليها اللون الأزرق، ويوجد في محيط المسجد العديد من المقاهي والكافيهات والأماكن المخصصة لبيع الهدايا والتحف الأثرية بالإضافة الى أن المسجد قريب أيضاً من قصر توب كابي ومسجد آيا صوفيا وحديقة قول هانى والعديد من المتاحف والأسواق الشعبية والمرافق المهمة.
وهكذا هي مدينة إسطنبول ما إن تتمشى في طرقاتها الا وتشاهد القصور المبنية والمساجد المزخرفة روعة التاريخ والآثار العثمانية وأي مشوار صغير في هذه المدينة الرائعة يعتبر بمثابة رحلة سياحية.

اقرأ المزيد اقرأ أقل

المشاريع المميزة

يبدأ من

$ 320.200

يبدأ من

$ 47.000

يبدأ من

$ 83.000
مزيد من المشاريع

استشارة عقارية فورية

+90 555 160 50 00