شارك في فيسبوك شارك في تويتر شارك في واتساب

تملك العرب في تركيا - أكثر الجنسيات إقبالاً

26/07/2022 المعيشة في تركيا 124 تملك العرب في تركيا - أكثر الجنسيات إقبالاً

محتوى المقال

تملك العرب في تركيا واضح وجلي إلى حدٍ كبير مقارنةً بالجنسيات الاجنبية الأخرى، والأسباب كثيرة سواءً كانت على الصعيد الداخلي لتلك الدول، أو التي تعود إلى المقوّمات الجميلة والجاذبة إلى تركيا، وقد تصّدر العراقيون الجنسيات الأكثر تملكاً من حيث الأجانب عموماً في عامي 2019 و 2020.

هناك العديد من الجنسيات العربية الأخرى التي برزت في السنوات الأخيرة من حيث تملك العقارات في تركيا ، وكان أبرز هذه الجنسيات مايلي: 

  • مواطنو دولة فلسطين العربية
  • مواطنو جمهورية اليمن العربية
  • مواطنو جمهورية مصر العربية
  • مواطنو جمهورية السودان العربية

جميع هذه الجنسيات بالتأكيد هناك أسباب دفعت بهم إلى تملك العقارات في تركيا دوناً عن غيرها، داماس تورك العقارية اليوم في مقالها سوف تتحدث عن أهم الأسباب التي تشجع تملك العقارات في تركيا من قبل الأجانب، ثمّ سوف نتعرّف على أهم الأسباب مع بعض الإحصائيات المتعلّقة بالدول العربية التي ذكرناها آنفاً، تابعوا المقال لنكتشف ذلك. 

 ماهي أسباب إقبال العرب والأجانب إلى تملك العقارات في تركيا؟

من ضمن الأسباب هي المقومات الجاذبة إلى تركيا والتي تشجّع على شراء العقارات فيها، وهي كالآتي: 

أولاً: موقع تركيا الجغرافي الاستراتيجي والاستثنائي

  • تركيا من المعروف عنها أنّها تقع في مركز يصل بين قارتيّ أوروبا وآسيا تحديداً في مدينة اسطنبول، موقع جغرافي استراتيجي تتمركز به هذه الدولة العظيمة حتى أنّها تعتبر محطة ترانزيت لمعظم الرحلات الجوية المتجهة إلى آسيا والقادمة من أوروبا والعكس صحيح
  • مضيق البوسفور أيضاً ومضيق الدردنيل عززّا من مكانة وموقع  تركيا، كما أنّها بوابة الشرق الأوسط، أما بالنسبة للمناخ فيها .. فهو من أجمل الأجواء المحبوبة عالمياً صيفاً وشتاءً، تزينه الثلوج مع البرد الدافئ في فصل الشتاء، كما تنعشه الأجواء الرطبة في فصل الصيف، شراء عقار في منطقة ذات مناخ معتدل يعني أنّ الاستثمار هو في مكانه الصحيح 

ثانياً: قوّة واستقرار تركيا الاقتصاديّة

  • تركيا خلال العشر سنوات الماضية أثبتت للعالم أجمع أنها من أقوى الاقتصادات عالمياً على الرغم من تراجعها مرتبتين بعد جائحة كورونا، في عام 2018 احتلّت الدولة التركية المرتبة السادسة عشر كأقوى بين دول العشرين الأقوى اقتصاداً في العالم
  • أما اليوم وبعد التداعيات التي هزّت معظم دول العالم بسبب جائحة كورونا، تراجعت تركيا إلى المرتبة التاسعة عشر عالمياً في مجموعة العشرين الأقوى اقتصاداً، لكن ذلك لم يمنعها من التماسك والإصرار على تخطي هذه الأزمة، إذاً … شراء العقارات في تركيا القوية اقتصادياً يعني أن العقار يُساوَى في قيمته من قيمة الدولة الموجود فيها

ثالثاً: الحوافز المتعددة التي قدّمتها الحكومة التركية تشجيعاً لشراء العقارات و الاستثمار في تركيا

  • الحكومة التركيّة تشجّع دوماً على الاستثمار وشراء العقارات فيها، وذلك من خلال إطلاق حزمات عديدة تسهّل طرق الاستثمار، أبرزها كان قرار التجنيس في عام 2018 والذي استقطب عدداً هائلاً من مواطني دول الصراع في العالم العربي لـ الحصول على الجنسية التركية عبر طرق الاستثمار المتنوعة وهي كالآتي:

- شراء عقار أو عدة عقارات بقيمة 400 ألف دولار والحجز عليها لمدة ثلاث سنوات 

- الوديعة البنكية بقيمة 500 ألف دولار والحجز عليها لمدة ثلاث سنوات

- تأسيس شركة وتشغيل 50 عامل تركي مع الدفع المستمر للتأمينات الاجتماعية

رابعاً: نُخبة شركات الإنشاء التركيّة والمشاريع الهائلة 

  • شركات الإنشاء في تركيا وصل صداها دول عديدة في العالم، حتى أنّ بعضها أنشأ العديد من المشاريع الضخمة خارج حدود تركيا مثل شركة نيف العالمية، والتي تمتلك عدة مشاريع في أمريكا وبريطانيا وكازاخستان، تعتمد أغلب شركات الإنشاء على تصاميم عصرية أنيقة ملائمة للعصر الحالي مع إضافة اللمسات التاريخية أيضاً، وأهمّ الشركات الإنشائية كانت: 

- املاك كونوت وتوكي الحكومية 

- كبتاش 

- سور يابي 

- إخلاص يابي

- ارتاش إنشاءات 

- داب يابي 

- سينباش الشهيرة

خامساً: أسعار العقارات المنخفضة وتنوعها في تركيا

  • تعتبر أسعار العقارات في تركيا رخيصة نوعاً مقارنة بالأسواق الأوروبية، وبنسبة لا تقل عن 25%، عدا عن أنّ المعطيات قد تختلف أيضاً، المقومات الموجودة في اسطنبول مثلاً قد يستحيل وجودها في دول أوروبية، وإذا وجدت تكون الأسعار مرتفعة بنسبة كبيرة في تلك الدول 
  • إذاً .. شراء العقار في تركيا مع أجمل التفضيلات مثل الإطلالات البحرية والخدمات الراقية في المجمعات، والقرب من مراكز المدن هو استثمار عقاري ناجح بالتأكيد، وسترتفع القيمة بشكل دائم ومستمر، وهذا ما شهدناه خلال تجاربنا مع عملاء قد استطعنا أن نكون جسراً لهم أثناء عملية شراء العقار والحصول على أسعار استثنائية ورخيصة. 

تملك العرب في تركيا - أكثر الجنسيات إقبالاً 

أولاً: مواطنو دولة العراق 

  • استطاع مواطنو دولة العراق تصدّر الأجانب من حيث تملك العقارات في تركيا عامي 2019 و 2020، وقد احتلّوا المرتبة الثانية بعد مواطني الدولة الإيرانية في عام 2021، وحالياً هم في عام 2022 في خضم التنافس بين مواطني الدولة الإيرانية ومواطني الدولة الروسية، ولكن ماهي أسباب إقبال العراقيين على شراء العقارات في تركيا ؟

ماهي أسباب إقبال العراقيين على شراء العقارات في تركيا؟ 

  • دولة العراق تم احتلالها في 2003 ومازالت إلى اليوم تعيش تداعيها الحرب الأمريكية عليها، لذلك كانت تركيا هي خيار آمن بالنسبة للمواطنين منذ ذلك الحين وحتى الآن.
  • الجار الملاصق تماماً للعراق هو تركيا، بيئة واحدة وثقافة مشتركة وتاريخ واحد لذلك كانت هي الأفضل لهم من غيرها. 
  • سهولة الوصول إلى تركيا وعدم وجود شروط مثل الفيزا وغيرها بالنسبة للمواطنين العراقيين.
  • وأخيراً والأهم هو الحصول على الجنسية التركية مقابل شراء العقارات بـ قيمة 400 ألف دولار، أو الحصول على إقامة عقارية مقابل 75 ألف دولار. 

ثانياً: مواطنو دولة فلسطين

  • مواطنو دولة فلسطين يستغلّون الفرص حالياً بعد أن كان بعضهم ممنوع من تملك العقارات في تركيا، كان يحق فقط لحاملي جواز السلطة الفلسطينية، أما اليوم حتى أصحاب الوثائق من لبنان والأردن ومصر وحتى سوريا، جميعهم يستطيعون التملك في تركيا.

ماهي أسباب إقبال الفلسطينيين على شراء العقارات في تركيا؟ 

  • سوء الأوضاع في فلسطين كما شاهدنا في الآونة الأخيرة، وهذا ما جعل تركيا خيارهم الوحيد في الفترة الحالية لأنها الأقرب لهم. 
  • أيضاً الظروف الموجودة في الدول العربية التي لجأوا إليها سابقاً تعاني اليوم من الحروب والصراعات الداخلية مثل سوريا ولبنان. 
  • تواجد كبير للفلسطينيين في تركيا وإنشائهم المشاريع من مدارس ومطاعم وغيرها، عزز من زيادة الإقبال على تركيا. 
  • وأخيراً والأهم هو الحصول على الجنسية التركية مقابل شراء العقارات بـ قيمة 400 ألف دولار، أو الحصول على إقامة عقارية مقابل 75 ألف دولار. 

ثالثاً: مواطنو دولة اليمن 

  • مواطنو دولة اليمن حالياً يعتبرون من الجنسيات الأكثر تملكاً للعقارات في تركيا، وذلك ظهر بعد اندلاع الحروب الأهلية فيها وتغير الحكم أيضاً، حقق اليمنيون نجاحات جيدة إلى حدٍ ما في تركيا، أسسوا الأعمال والمطاعم والمنشآت اليمنية الخاصة بهم.

ماهي أسباب إقبال اليمنيين على شراء العقارات في تركيا؟ 

  • دولة اليمن كما ذكرنا تعاني من حروب داخلية وصراعات لم تنتهي إلى الآن، لذلك وجب البحث عن خيار مناسب للسكن والاستقرار فيه وكانت تركيا الأمان لهم. 
  • تسهيل الأمور القانونية وغيرها بالنسبة لليمنين، حتى أنّ التأشيرة غير مطلوبة منهم كانت في الفترة الأخيرة الماضية. 
  • إنشاء الأعمال في تركيا والشركات كان سهلاً لهم، حيث قدمت تركيا الكثير من التحفيزات من أجل إنشاء الشركات وتملك العقارات لهم ولجميع الجنسيات الأخرى. 
  • وأخيراً والأهم هو الحصول على الجنسية التركية مقابل شراء العقارات بـ قيمة 400 ألف دولار، أو الحصول على إقامة عقارية مقابل 75 ألف دولار. 

رابعاً: مواطنو جمهورية مصر العربية

  • مواطنو الدولة المصرية برزوا خلال الفترة الأخيرة من حيث تملك العقارات في تركيا، حيث أصبح هناك جالية كبرى للمصرين في تركيا عموماً وفي مناطق اسطنبول خصوصاًُ، حيث نشهد لهم مناطق يتواجدون فيها بكثرة، مثل منطقتي شيرين ايفلار واسنيورت أيضاً. 

ماهي أسباب إقبال المصريين على شراء العقارات في تركيا ؟ 

  • مصر عانت منذ 2012 وحتى السنوات القليلة الماضية من أزمات كبيرة داخلية، تسببت في إجبار الكثير منهم الخروج منها، وكانت تركيا هي الحضن الذي استقبلهم من الحكومة المصرية هناك. 
  • نوعاً هناك تقارب كبير بين المصريين والأتراك من حيث اللغة والدين وحتى التاريخ أيضاً. 
  • تركيا فتحت أبوابها للمصريين وسهّلت لهم أمورهم القانونية بشكل كبير، مما زاد إقبالهم إليها أكثر فأكثر. 
  • وأخيراً والأهم هو الحصول على الجنسية التركية مقابل شراء العقارات بـ قيمة 400 ألف دولار، أو الحصول على إقامة عقارية مقابل 75 ألف دولار. 

خامساً: مواطنو دولة السودان

  • السودان أيضاً تعاني بشكل كبير داخلياً بسبب السياسات والصراعات التي لم تنتهي منذ فترة طويلة ومازالت، كما أن انقسام السودان بين جنوبها وشمالها كان سبباً لخروج شريحة كبيرة منها والبحث عن مكان آخر للاستقرار والسكن فيه، وكانت تركيا هي الأمل الوحيد لهم، حتّى أنّ بعض العملاء ذكر لنا بأن السودانيين يرون الجنسية التركية كأنها جنسية أوروبية. 

ماهي أسباب إقبال السودانيين على شراء العقارات في تركيا؟ 

  • علاقات تاريخية طويلة الأمد بين تركيا والسودان، وقد شهدت العديد من الاتفاقيات مُسبقاً بينها وبين تركيا عزز من ذلك أيضاً.
  • أسباب لا غنى عن ذكرها وهو الحياة الصعبة في السودان في ظل انعدام الاستقرار والأمان، وحتى المناخ المتعب في ظل الحرارة المتزايدة. 
  • سهولة الوصول إلى تركيا وعدم وجود شروط مثل الفيزا وغيرها بالنسبة للمواطنين السودانين.
  • وأخيراً والأهم هو الحصول على الجنسية التركية مقابل شراء العقارات بـ قيمة 400 ألف دولار، أو الحصول على إقامة عقارية مقابل 75 ألف دولار.

ختاماً

داماس تورك العقارية اليوم في مقالها قدّمت لكم مقالاً مخصصاً عن تملك العرب في تركيا، و تدرجنا في ذكر أبرزهم من حيث أكثر الجنسيات إقبالاً، وكان مواطنو دولة العراق هم الأكثر من حيث الجنسيات العربية، تلاهم اليمن وفلسطين ومصر والسودان، أمّا بالنسبة للأجانب عموماً فهم حالياً الروس ثم الإيرانيين. 

شركة داماس تورك العقاريّة تقدّم لكم خُلاصة خبرتها في السوق العقاري التركي لأكثر من عشر سنوات، نمتلك خطط ناجحة عن الاستثمار في تركيا ، كما أننا نقدّم لكم خدمة الحصول على الجنسية التركية من خلال شراء عقار في تركيا ، عبر مستشارين ومحامين أتراك ذوو دراية ومعرفة بالشأن القانوني في تركيا بشكل واسع

 

تحرير: damasturk

المشاريع المميزة

20%OFF

يبدأ من

$ 187.000
خصم 10% في كمبوند شقق على طريق الباسن اكسبرس وقرب المترو وبتشطيبات فاخرة
  • اسطنبول
    كوتشوك شكمجة

  • قيد الإنشاء


    2023/12

  • نقدي

يبدأ من

$ 150.600
4%OFF

يبدأ من

$ 89.000
10%OFF

يبدأ من

$ 52.000

يبدأ من

$ 95.000
مزيد من المشاريع

استشارة عقارية فورية

+90 555 160 50 00