شارك في فيسبوك شارك في تويتر شارك في واتساب

الحالات التي يخسر فيها المستثمر عند بيع العقار داخل تركيا

19/07/2022 الاستثمار في تركيا 137 الحالات التي يخسر فيها المستثمر عند بيع العقار داخل تركيا

محتوى المقال

ماهي الحالات التي يخسر فيها المستثمر عند بيع العقار داخل تركيا ؟ سؤال جوهري صادفناه مع العديد من العملاء الذين قاموا بـ شراء عقار في تركيا والآن يريدون البيع مع خسارة كبيرة من رأس المال، بالتأكيد لهذه الخسارة أسباب وتبعات و مشاكل كانت مبنية على الخطأ منذ البداية.  

الخطأ عموماً لا يكون بعد شراء العقار من قبل المستثمرين، وإنّما يكون عند عملية الشراء والعوامل المبنية عليها قبل الشراء أيضاً، وهناك الكثير من الحالات والتي سنذكر لكم أبرزها تالياً، لذلك إذا كنت مستثمراً ولم تشترِعقاراً في تركيا بعد، تابع المقال معنا من أجل التّعرف على هذه الحالات وعدم الوقوع بهذه الأخطاء.

ماهي الحالات التي يخسر فيها المستثمر عند بيع العقار في تركيا ؟ أبرزها هي عدم وجود مستشار عقاري أثناء رحلة الشراء، أيضاً اختيار العقار الغير مناسب من هدف الشراء، أو اختيار أماكن غير مناسبة للاستثمار، ماذا أيضاً؟ ارتأى الفريق الاستشاري في داماس تورك العقارية ضرورة مشاركة جميع الحالات معكم من أجل عدم الوقوع في هذه الحالات .. تعالوا نتعرّف عليها

 

ماهي الحالات التي يخسر فيها المستثمر عند بيع العقار داخل تركيا؟

ما سوف نذكره اليوم في هذه المقالة غيض من فيض بخصوص الحالات الرئيسية التي تتسبب في خسارة المستثمرين أموالهم في العقارات التركية، لذلك يرجى متابعة هذه الحالات بدقّة وعناية من أجل تفادي ذلك، وهي كالآتي: 

أولاً: عدم وجود مستشار عقاري أثناء عملية الشراء بغاية الاستثمار العقاري 

مع الأسف أكثر جواب للعديد من الناس والعملاء الذين خسروا قيمة كبيرة من عقاراتهم كان عدم وجود مُرشد أو مستشار عقاري أثناء رحلة الشراء، وهي من الخطوط الحمراء التي تتسبب بكارثة وليس فقط خطأ من الممكن تلافيه بأمورٍ معيّنة، لذلك لا بدّ من وجود مستشار عقاري أو كيان شركة تهتم بجميع التّفاصيل والنقاط التي يجب إيضاحها عند الدخول في فكرة الاستثمار العقاري. 

ولكن ماهي وظيفة المستشار العقاري في هذه الرحلة، ولماذا يجب أن يكون مُصاحباً لي أثناء رحلة الشراء؟ 

أولاً: وجود ابن السوق معكم دائماً في أي مجال من مجالات الحياة يعني الوصول إلى النتيجة الآمنة 

ثانياً: المستشار العقاري هو غطاء قانوني يحميكم من الوقوع في علميات الاحتيالات وغيرها، أيضاً يضمن الحصول على الطابو بشكل قانوني

ثالثاً: المستشار العقاري هو الذي يقوم بتوجيهكم عبر تجارب سابقة كانت له مع عملاء ونجحت في الحصول على استثمارات مُجزية 

رابعاً: المستشار العقاري يضع لكم الصورة كاملة عند اختيار العقار وتحقيق الهدف المُراد من الشراء 

خامساً: المستشار العقاري يستطيع التّعريف بشكل كامل عن تركيا والمواقع التي تتناسب مع الاستثمار المطلوب

سادساً: المستشار العقاري وظيفته هو بتقديم الاستشارة وتحمل المسؤولية في جميع التوجيهات التي يقدّمها لكم أيضاً

سابعاً: المستشار العقاري هو الممثل عنكم عند الحصول على أفضل العروض والأسعار الخاصّة بالعقارات التي ترغبون بشرائها

ثامناً: هناك الكثير من الأمور الأخرى التي يحققها لكم المستشار أثناء رحلة الشراء بغاية الاستثمار، كما أنّه سيكون معكم في كل خطوة وكل تفصيلة في هذه العملية. 

تصوّر خاطئ مع الأسف يفكّر به الرّاغبين بـ شراء عقار في تركيا، هو أنّ المستشار غايته الوحيدة الحصول على العمولات والذهاب بها، ولا يهتم لأي اعتبار خاص بهذه الرّحلة، وهذا تصوّر خاطئ بالتأكيد، لا سيمّا إذا كانت المستشار العقاري هي شركة كبيرة لها اسمها وسمعتها في السوق التركي. 

تصوّر خاطئ آخر يظنّه الكثير من المهتمين بـ شراء العقارات في تركيا وهو أنّه بالذهاب مُباشرةً إلى المشروع يستطيع الحصول على تخفيض وأسعار أقلّ مما يعرضه المستشار أو الشركة العقارية، وهذا أيضاً تصوّر خاطئ، بل على العكس تماماً عند ذهاب العميل بدون غطاء شركة أو مستشار عقاري يكون فريسة سهلة يصطادها المشروع، حتّى أنّ المستشار يستطيع تحقيق أرقام وأسعار أقلّ مما يذكرها المشروع مباشرةً. 

ثانياً: عدم تناسق الهدف المطلوب للشراء مع الموقع والاختيار من أجل الحصول على النتيجة  

بمعنى أسهل هو عدم تناسق هدف الاستثمار العقاري مع المكان والموقع الذي تمّ اختياره، وهذا يعود لعدّة أسباب مهمّة ويجب أخذها بعين الاعتبار وهي كالآتي: 

أولاً عدم وجود مستشار عقاري أثناء رحلة شراء العقار بغاية الاستثمار

ثانياً من الممكن وجود مستشار ولكن مع الأسف قليل الخبرة والرؤية الاستثمارية لديه ذات بُعد قصير. 

ثالثاً المعطيات الاستثمارية مع الموقع تمّ البناء عليها من مصادر غير موثوقة أو مجرد كلام ليس له على أرض الواقع 

رابعاً الموقع والمكان الذي تمّ اختياره تحوّل تحولاً جذرياً لم يكن بالحسبان 

خامساًَ الموقع تم اختيارة بالشكل الصحيح ولكنّ العوائد المتوقّعة غير ما كان محسوب له. 

إذاً الانتباه لهذه النقاط الخمسة بالشكل الصحيح يضمن لكم اختيار موقع استثماري مُستقبلي ومناسب للحصول على عوائد مُربحة، وللتخلّص من التوتّر عند الاختيار سلّم أمرك لـ مستشار عقاري خبير، خبير بمعنى له تاريخ طويل في السوق العقاري، ولديه تجارب ملموسة مع عملاء سابقين ويجب أن تتحسس ذلك ضمن كلامه أو عبر دلائل تثبت المصداقية التي يقولها. 

الموقع والمكان للعقار يملك أثرأً كبيراً في نجاح أو خسارة الاستثمار العقاري في تركيا، لذلك خذ وقتك أثناء البحث وتعمّق في معرفة الأماكن بالشكل الصحيح، وركّز على دراسة المنطقة وجغرافيتها مع الديموغرافية وعدد السكان حتى، والشريحة التي تسيطر عليها، كل هذا يعزز من الحصول على استثمار عقاري آمن ومُجزي. 

شقق للبيع في اسطنبول

ثالثاً: عدم تناسق الهدف المطلوب مع العقاري الذي تمّ اختياره

بشكل أبسط نقدّمه لكم هو اختيار عقار غير مناسب للاستثمار، هل هذا موجود حقاً؟ بالتأكيد نعم، هناك عقارات ضمن مناطق متخصصة بالسكن فقط! وهناك مناطق متخصصة بالاستثمار فقط! لذلك اختيار المنطقة والمكان له أثر كبير على اختيار العقار أيضأً! إذاً ماهي الأمور التي يجب مراعاتها عند اختيار العقار؟ 

  • أولاً العقار يجب أن يكون موجوداً في منطقة استثمارية بحتة 
  • ثانياً المحتوى الخاص بالمشروع بحد ذاته لا بدّ من أن يكون محتوى استثماري أيضاً
  • ثالثاً شركة الإنشاء التي تكفّلت بتأسيس المشروع أن تكون معنية بالاستثمار العقاري
  • رابعاً اختيار عقار قريب من المواصلات السريعة والمناطق الحيوية
  • خامساً اختيار عقار ضمن منطقة حيوية وذات نشاط عمراني مستمر

هذه النقاط الخمسة الرئيسية هي تحمّلت نسبة كبيرة من اختيار العقار في المكان الصحيح، بمعنى أنّ تحقيق هذه النقاط على الوجه الصحيح يضمن لكم استثماراً آمنا بنسبة تصل إلى ما فوق 80 بالمئة وأكثر، لذلك الحرص ثم الحرص على اختيار العقار المتناسق مع هدف الاستثمار، وأن تكون جميع المعطيات تؤدي إلى ذلك، وإلّا كانت استثمارك مصيره الفشل والخسارة. 

رابعاً: لا بدّ من تحقيق مقولة "ربح العقار في الانتظار"   

مع الأسف نقولها بصراحة معظم الناس ممكن تعدّوا على مفهوم الاستثمار يظنّون أن الرّبح آتٍ وبسهولة خلال سنة أو سنتين، أمّا المستثمر المخضرم والذي يفهم معنى الاستثمار يعرف أنّ الاستثمار العقاري الصحيح هو الاستثمار طويل الأمد، ويجب أن يكون محققاً الشروط الآتية على الأقل: 

أولاً انتظار فترة ثلاثة إلى خمس سنوات وأكثر على الأقل عند طرح العقار للبيع من أجل الحصول على عائد مرتفع 

ثانياً عدم الاستعجال في البيع في حال حدوث فرص فُجائية وبأرقام مرتفعة نوعاً ما، لأنّها تكون مبنية على رؤية وأفق مرتفع بالتأكيد. 

ثالثاً دوماً الشراء بغاية الاستثمار في مشاريع قيد الإنشاء والانتظار حتى التسليم هو استثمار ناجح وننصح معظم العملاء بذلك، وهذه لفتة مميزة خبأناها لكم ضمن مقالنا من أجل أن تكون هية منّا لكم. 

إذاًً في حال تحقيق المقولة "ربح العقار في الانتظار" لا بدّ أن نحصل على ثمرة هذه الانتظار، وكلّما زادت المدّة كلما زاد العائد الاستثماري ليصل إلى ضعف قيمة العقار، وقد شهدناها فعلاً مع كثير من العملاء الذين انتظروا فترات طويلة في عدم بيع عقارهم واليوم زادت فوق المئتين في المئة. 

الجنسية التركية

خامساً: شراء عقارات واكتشاف مشاكل متنوّعة بعد ذلك   

هذا السبب حطّم معظم الاستثمارات العقارية لـ عملاء كُثر قد أتوا إلى تركيا وهمّوا في شراء العقارات فيها، وذلك يرجع إلى عدم الخبرة في السوق العقاري سواءً كان من قبلهم أو المستشار العقاري المعني بذلك، ولا بدّ من دراسة العقار وحالته وتاريخه ومستقبله وجميع تفاصيله، ويجب مراعاة الأمور الآتية: 

أولاً الطابو ثمّ الطابو هو أساس أي استثمار عقاري، بدونه لن نستطيع البيع ولا حتّى بنصف القيمة 

ثانياً الشركات الإنشائية الخادعة والوعود الوهميّة هي أكثر من حطّم معظم استثمارات الناس في تركيا 

ثالثاً بعض العقارات القديمة وأنواع الطابو الغير مكتملة، أو عقارات موجودة ولكن عند هدم الأبنية سيتم ذهاب الحصة بسبب المخالفات، أمور متشعبة كثيرة يجب الانتباه لها، لذلك مستشار العقاري هو من يستطيع معرفة كل ذلك، وإلّا بدونه سيكون استثمارك بائساً مع الأسف. 

ثلاث أمور رئيسية لا بدّ من الانتباه إليها لأنها تملك أثراً كبيراً في الحصول على العوائد الاستثمارية عند بيع العقار، وجب التنويه عليها لأنّها ركائز لا بدّ من وجودها وإلّا الخطر قادم إلى العقارات التي تمّ اختيارها عشوائياً، ذكّر نفسك عند الإقبال على الاستثمار العقاري في تركيا، أنّ المستشار العقاري هو المفتاح لجميع ما قد ذُكر آنفاً. 

بالتأكيد هناك حالات أخرى مؤثرة وتتسبب في خسارة المستثمر عند بيع العقار داخل تركيا، ولكن ما ذكرناه اليوم هو أبرزها وأكثرها حساسية، في حال كنتم من أحد التجارب السيئة يمكن مشاركتها معنا من أجل البحث عن حلول للخلاص من ذلك، وإن لكم تكونوا نتمنى أن تكون هذه الحالات ذات فائدة وعبرة لكم. 

ختاماً

مقالنا اليوم استطعنا فيه تفاصيل أبرز الحالات التي يخسر فيها المستثمر عند بيع العقار داخل تركيا ، تحدّثنا فيه عن أهمّية وجود المستشار العقاري، وأهمّية تناسق العقار والموقع مع الاستثمار مباشرةً، وأيضاً موضوع الانتظار من أجل الأرباح المرتفعة، وأخيراً الانتباه إلى المشاكل التي قد تنبثق بعد شراء العقار.

تركيا مدينة العقارات الفخمة والجميلة، والتي يأتيها الناس من كافة أصقاع العالم، هل ما زلت تفكر بالشراء؟ دعنا نساعدك في اختيار القرار المناسب، الأصدقاء والأقرباء جميعهم أتوا إلى تركيا وتملّكوا العقارات من أجل الاستقرار في تركيا ، بادر أنت بذلك واترك ما تبقى من مهام وواجبات على فريقنا في داماس تورك العقارية ..

شركة داماس تورك العقاريّة تقدّم لكم خُلاصة خبرتها في السوق العقاري التركي لأكثر من عشر سنوات، نمتلك خطط ناجحة عن الاستثمار في تركيا ، كما أننا نقدّم لكم خدمة الحصول على الجنسية التركية من خلال شراء عقار في تركيا ، عبر مستشارين ومحامين أتراك ذوو دراية ومعرفة بالشأن القانوني في تركيا بشكل واسع

المشاريع المميزة

20%OFF

يبدأ من

$ 187.000
خصم 10% في كمبوند شقق على طريق الباسن اكسبرس وقرب المترو وبتشطيبات فاخرة
  • اسطنبول
    كوتشوك شكمجة

  • قيد الإنشاء


    2023/12

  • نقدي

يبدأ من

$ 152.400
4%OFF

يبدأ من

$ 89.000
10%OFF

يبدأ من

$ 52.000

يبدأ من

$ 95.000
مزيد من المشاريع

استشارة عقارية فورية

+90 555 160 50 00
whatsapp-icon